الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

ندوة للتوعية بتنظيم صيد وتجارة أسماك القرش

نظمت وزارة التغير المناخي والبيئة لقاء توعوياً حول أحكام القرار الوزاري رقم 43 لسنة 2019 بشأن تنظيم صيد وتجارة أسماك القرش بمشاركة عدد من الجهات ذات العلاقة والمختصة بالتوعية والتدقيق تزامناً مع قرب بدء موسم السماح بصيد أسماك القرش في الأول من يوليو المقبل وحتى نهاية فبراير 2020.

وقالت رئيسة قسم الثروة السمكية في الوزارة حليمة الجسمي إن اللقاء يأتي في إطار استمرار جهود الوزارة في التوعية وتعزيز إنفاذ القوانين والالتزام بها بهدف المحافظة على أسماك القرش التي تلعب دوراً حيوياً في الحفاظ على التوازن البيئي ودعم الجهود الدولية لاستدامتها عبر الالتزام بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية كاتفاقية الاتجار الدولي بالحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض «سايتسCITES» ومعاهدة المحافظة على الأنواع المهاجرة من الحيوانات الفطرية «CMS».

وتم التعريف بأنواع أسماك القرش بحسب القرار حيث يقسمها إلى نوعين، الأول الأسماك المحظور صيدها طوال العام إذ تعد من الأنواع المهددة بالانقراض وتتعرض للصيد الجائر، وهي المندرجة في الاتفاقيات الدولية كاتفاقية الاتجار الدولي بالحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض «سايتسCITES» ومعاهدة المحافظة على الأنواع المهاجرة من الحيوانات الفطرية «CMS» بالإضافة لأسماك القرش المحظور صيدها للاعتبارات البيئية المحلية، والثاني أسماك القرش المسموح بصيدها بشكل موسمي في الفترة من الأول من يوليو وحتى نهاية فبراير الذي يليه وتشمل أنواع أسماك القرش الأخرى.
#بلا_حدود