الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

80% من أعشاش السلاحف في جزر محمية «مروح» أبوظبي

80% من أعشاش السلاحف في جزر محمية «مروح» أبوظبي
أكدت هيئة البيئة ـ أبوظبي أن 80 في المئة من أعشاش السلاحف تتركز في الجزر التابعة لـ «محمية مروح البحرية للمحيط الحيوي» والتي تضم 13 جزيرة.

ووفقاً للهيئة، يعكف خبراء على متابعة وتقييم حالة صغار السلاحف فور خروجهم من الأعشاش لأول مرة بعد ستة أسابيع من إطلاقها.

وأوضحت مسؤولة في قسم التقييم والحفاظ على البيئة البحرية ميثة الهاملي أن الخبراء زاروا منطقة الظفرة الأسبوع الجاري ومجموعة الجزر التي عششت فيها السلاحف ومنها سلحفاة منقار الصقر، بهدف تعزيز دور الهيئة للحفاظ على هذه الكائنات.


وأضافت أنه على الخبراء التواجد في الجزر قبيل بزوغ الفجر لتسجيل بيانات طول ووزن السلاحف لرصد المؤشرات التي تدل على صحة الصغار، وذلك في الوقت الذي يسبق وصولها إلى البحر.


وحسب هيئة البيئة، فإنه عندما تكبر السلاحف تعود وحدها إلى نفس الشاطئ الذي ولدت فيه للتكاثر والتعشيش، متوقعين أن يتم رصدهم مرة أخرى بعد 20 عاماً على شواطئ أبوظبي.

وتعتبر سلاحف منقار الصقر ضمن الأنواع المهددة بالانقراض والمدرجة في القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لصون الطبيعة، وهي النوع الوحيد من السلاحف البحرية المعروف بتعشيشها على شواطئ الجزر بإمارة أبوظبي، إلا أن هذه السلاحف تعاني عالمياً من انخفاض أعدادها بسبب فقدان مواقع تعشيشها والنفايات البحرية إلى جانب انتشار تجارة دروعها.وتعمل هيئة البيئة بالتعاون مع جمعية الإمارات للطبيعة على تطوير مشروع تتبع السلاحف عبر الأقمار الصناعية، كما تنفذ مسحاً سنوياً خلال شهر أبريل وبداية مايو من كل عام.