الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

نزيل في «إصلاحية دبي» يخترع جهازاً لتوليد الطاقة النظيفة

ابتكر نزيل في المؤسسات العقابية والإصلاحية بشرطة دبي جهازاً لتوليد الطاقة النظيفة من الحركة، يمكن استخدامه على الشوارع السريعة أو مدرجات إقلاع الطائرات في المطارات.

وأكد النزيل الآسيوي «مبشر»، أن فكرة المشروع بدأها نزيل سابق يحمل شهادة في هندسة الميكانيك، إلا أنه خرج من السجن دون أن يكمل فكرته، وعندما اطلع على الفكرة قرر إكمالها معتمداً على اطلاعه الواسع على هذا النوع من التخصص.

وأوضح أن فكرة الجهاز ستصبح فعالة جداً عند استخدامها في المطارات، بسبب قوة الهواء الناتجة عن إقلاع الطائرة خاصة وأن طائرة تقلع كل 60 ثانية في المطارات الكبيرة مثل مطار دبي.


وأضاف مبشر أن وجود الجهاز على مدرج الطائرات يتيح الاستفادة من قوة الهواء عند الانطلاق، والاستفادة من الطاقة المهدرة وتحويلها إلى قوة تستخدم لإنارة المطار والمناطق التي تحيط به.

وأشار إلى إنجازه مجسماً صغيراً للجهاز الذي يعمل عليه، بينما يكمل المشروع الذي يتوقع الانتهاء منه خلال شهرين.

كما تطرق إلى إمكانية استثمار المشروع في توليد الطاقة النظيفة لتشغيل الإنارة على الطرقات بالاعتماد على سرعة المركبات وقوة دفع الطائرات.

وذكر أنه عمل على المشروع لخمسة أعوام بمساعدة قسم التعليم والتدريب في المؤسسات العقابية والإصلاحية، مبيناً أن شرطة دبي وفرت له كل المعدات والمعلومات المطلوبة، إضافة إلى الاستشارة بخبراء في هذا المجال.

وعن ظروف دخوله السجن، قال «مبشر» إنه جاء إلى دبي ليعمل في مجال الضيافة لكنه تورط لاحقاً في قضية تجارة وحيازة مخدرات ونال حكماً بالمؤبد.

وأبدى حرصه على الاستفادة من مدة محكوميته في السجن عبر استثمار الوقت في مشاريع مفيدة كان أحدها هذا المشروع الذي يكمله مع أربعة من أصدقائه.

من جهته، أوضح مدير إدارة تعليم وتدريب النزلاء في المؤسسات العقابية والإصلاحية النقيب محمد العبيدلي أن المؤسسة تدعم النزلاء بشكل كبير وتمنحهم الفرصة لاستثمار الوقت بشكل فعال.

وقال إن المؤسسة ساعدت النزيل «مبشر» عبر توفير طابعة «3D»، وقسم خاص في المنجرة، عدا عن توفير الأدوات التي يحتاجها.

وأشار إلى تمكن النزيل من إنجاز مجسم تمثيلي لعرض طريقة تنفيذ الاختراع في المطارات بالاعتماد على قوة المراوح، ومن ثم توليد الطاقة عبر المولدات، ثم تخزينها للحصول على طاقة نظيفة، موضحاً أن المؤسسة تدعمه ليتمكن لاحقاً من تسجيل براءة الاختراع والتطبيق العملي عند الاعتماد من الجهات المختصة.
#بلا_حدود