السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

36% طلبات المرشحات لعضوية المجلس الوطني في 3 أيام

استقبلت مراكز تسجيل المرشحين لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 المتوزعة على جميع إمارات الدولة، مع انتهاء اليوم الثالث 84 طلب ترشح من بينها طلبات من 30 سيدة، ليصل العدد الإجمالي للطلبات منذ بدء عمليات تسجيل المرشحين إلى 372 طلباً، منها 133 سيدة (أي ما نسبته 35.7 في المئة).

وأكد مرشحون شباب في عمر الثلاثينات ممن قدموا أوراقهم لعضوية المجلس الوطني الاتحادي أن هذه الفئة العمرية تحتاج إلى من يمثلها ويطرح أفكارها والتحديات التي تواجهها تحت قبة المجلس. وأوضحوا أنهم سيعتمدون بنسبة 80 في المئة على منصات التواصل الاجتماعي للحديث عن برنامجهم وضمان الوصول إلى شريحة الشباب المستهدفة.

ووصلت أعداد المرشحين من جيل الثلاثينات في إمارة أبوظبي إلى العشرات، سواء من المرشحين الذكور والإناث ما يجعل فرصة فوزهم جيدة جداً.

قضايا الشباب

وقال المرشح عايض البريكي (35 عاماً)، الذي تقدم بأوراق ترشحه للجنة أبوظبي أمس، إن جيل الشباب يحتاج فرصة للوجود في المجلس الوطني الاتحادي لعرض أفكاره وتحدياته، على الرغم من أن أعضاء المجلس الوطني الاتحادي السابقين لم يقصروا في عرض قضايا الشباب.

وأضاف: «سأعتمد بنسبة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي للقاء الشباب، إلى جانب وسائل الترويج التقليدية مثل اللافتات والبروشورات والصحف وغيرها من الوسائل.

من ناحيتها، ذكرت المرشحة أمينة عبدالله المزروعي (36 عاماً) أن جيل الشباب لديه فرصة كبيرة للمشاركة في انتخابات 2019، سواء من خلال الترشح أو الانتخاب، أما المرشحة نوير المنصوري (30 عاماً) فركزت على أهمية الاحتكاك العملي بالشباب، ما يؤهل المرشح للتعرف إلى طموحات الجيل والقضايا التي تخصه.

ثاني مرشح من أصحاب الهمم

التحقت هند أحمد العوضي بسباق الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي لتكون ثاني مرشحي من أصحاب الهمم، بعد ترشح أحمد المزروعي من منطقة الظفرة بأبوظبي.

وقالت العوضي: «لدي رسالة أود أن أنقلها للمجتمع على اعتباري من أصحاب الهمم، فأنا مصابة بالتلوين الشبكي الصبغي ورسالتي هي نقل طموحات وأمل ونجاحات تلك الشريحة إلى بقية أفراد المجتمع ومشاركتهم تحدياتهم عبر الجهة التشريعية في الدولة».محمد بركات ـ عجمان

قال رئيس لجنة إمارة عجمان راشد عبدالرحمن بن جبران السويدي إن اللجنة لم تسجل أي ملاحظة تذكر طيلة الأيام الثلاثة الماضية.

وأفاد السويدي بأن تفاعل أعضاء الهيئة الانتخابية ما زال محتفظاً بزخمه، ومعدل الإقبال الجيد في الأيام الثلاثة الأولى يقدم مؤشراً إيجابياً عن الحصيلة النهائية لعملية استقبال طلبات المرشحين الخميس المقبل.

ونوه السويدي بأن ارتياح المرشحين لسير عملية التسجيل المتمثل بغياب أي عقبة، يعكس حالة الحرص العامة والتعاون والتنسيق الدقيق بين أطراف العملية برمتها، لتكون هذه الدورة علامة فارقة في المسيرة الانتخابية بالدولة.عبدالعزيز بوبر ـ الفجيرة

بلغ عدد الطلبات النسائية في اليوم الثالث من عملية التسجيل في لجنة إمارة الفجيرة أربعة طلبات للنساء مقابل طلبين للرجال، لتبلغ حصيلة النساء اللواتي سجلن في أول ثلاثة أيام 15 امرأة.

وأكد رئيس لجنة إمارة الفجيرة اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي أن عملية تسجيل المرشحين في يومها الثالث مرت بسهولة ويسر وتم تسجيل ستة طلبات، منها طلبان للرجال وأربعة للنساء، فيما رفضت اللجنة طلبات خمسة أشخاص بسبب عدم اكتمال الأوراق اللازمة لعملية التسجيل.

وأوضحت الكعبي أن أغلب حالات الرفض جاءت بسبب عدم وجود الإجازة من جهة العمل أو اختلاف التاريخ على الإجازة أو عدم توثيقها.
#بلا_حدود