الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

تحذير المرشحين ووكلائهم من التأثير على الناخبين داخل اللجان

حذرت اللجنة الوطنية للانتخابات من استمالة مرشحين أو وكلائهم للناخبين داخل لجان الاقتراع مع انطلاق التصويت المبكر اليوم.

وأوضحت أن استمالة الناخبين داخل مقر اللجان الـ9 مخالفة انتخابية، حيث لا يجوز تعاطي المرشح مع الناخب داخل أروقة اللجان، مشيرة إلى أن رؤساء لجان الاقتراع سيتولون حفظ النظام داخل مقار التصويت بما لديهم من صلاحيات مقابل أي تجاوزات من المرشحين أو الناخبين، سواء تلاسن أو خلافات أو حتى بقاء المصوتين لفترة زمنية أطول من المقرر لهم، حيث من المتوقع ألا تتجاوز فترة التصويت 5 إلى 10 دقائق فقط.

وأضافت أنه يمكن لرؤساء لجان الاقتراع، في حال استدعت الضرورة، طلب رجال الشرطة الذين لن يدخلوا إلى مقر اللجان إلا لضرورة الاستدعاء أو ممارسة حقهم الانتخابي مثل أي ناخب عادي.


كما أشارت اللجنة الوطنية للانتخابات إلى أن رئيس كل لجنة يمتلك سلطة الضبطية القضائية لأي جرائم قد ترتكب أو يشرع في ارتكابها داخل مقر اللجان الانتخابية.

وبيّنت في هذا السياق أنه من المحظور الوجود الدائم داخل مقرات لجان الاقتراع سوى لـ3 فئات، هي موظفو لجان كل إمارة انتخابية، والمرشحون أو وكلاؤهم، والإعلاميون المصرح لهم مسبقاً بتغطية الانتخابات.

وتابعت اللجنة الوطنية للانتخابات أنه في حال رصد مخالفات انتخابية داخل لجان الاقتراع، فإنه يحق للجنة أن تتخذ الإجراءات الردعية التي تصل إلى استبعاد أي من الأسماء الواردة في قوائم الهيئات الانتخابية أو في قوائم المرشحين، حتى ولو كانت هذه القوائم نهائية.

وتتخذ لجنة إدارة الانتخابات الإجراءات والتدابير اللازمة لمنع تكرار تصويت الناخبين أكثر من مرة خلال الدورة الانتخابية الواحدة، حيث يتم التحقق من شخصية عضو الهيئة الانتخابية من خلال بطاقة الهوية الصادرة من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.

ويدلي الناخب بصوته من خلال أجهزة التصويت الإلكتروني المعتمدة في مراكز الانتخاب وفقاً للخطوات المحددة فيها.

كما يبدي الناخب الذي لا يعرف القراءة أو الكتابة، أو كان من المكفوفين، أو من أصحاب الهمم الذين لا يستطيعون التصويت بأنفسهم رأيه شفاهة وبشكل سري لرئيس لجنة مركز الانتخاب أو أحد أعضائها الذي يفوضه رئيس اللجنة، وذلك وفق النظام المتبع في التصويت.

وتبدأ إجراءات التصويت المبكر اليوم وتنتهي بعد غد الخميس في مراكز الانتخاب التي حددتها اللجنة الوطنية، بحيث تُحفظ أصوات الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم خلال أيام التصويت المبكر وفق أنظمة التشفير المتبعة في أنظمة التصويت الإلكتروني، على أن تقوم لجنة الفرز باحتساب هذه الأصوات في يوم الانتخاب الرئيس وفق نظام الفرز الإلكتروني.

وأوضحت اللجنة أن قضاة مختصين سيشرفون على أي طعون قد تسجل من المرشحين أو الناخبين في الأيام الثلاثة للتصويت المبكر على إجراءات الاقتراع والفرز، وسيقوم القضاة بتقديم تقارير مفصلة بالرأي القانوني فيها إلى اللجنة الوطنية.
#بلا_حدود