الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
No Image Info

الصعود إلى المحطة الدولية بداية عصر استكشاف الإمارات للفضاء

نظم مركز محمد بن راشد للفضاء اتصالاً مع رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري عبر موجات الراديو مع ممثلي وسائل الإعلام الإماراتية الذين وجهوا له عدداً من الأسئلة.

وفي معرض إجابته عن أسئلة الإعلاميين، قال إن تحقيق الحلم بصعوده على متن محطة الفضاء الدولية هو بداية لعصر جديد لدولة الإمارات في استكشاف الفضاء، الأمر الذي يجعله يدعو الشباب كافة إلى التحلي بالشغف والتفاني تجاه العمل في جميع المجالات، كذلك بذل الجهد من أجل النهوض بالوطن.

وأشار إلى ضرورة مواكبة التطورات التي تطرأ على جميع المجالات، خصوصاً العلمية والتقنية، والفضائية، قائلاً: «لا بد أن تعنى الجهات المختصة بالعملية التعليمية، وفي مقدمتها وزارة التربية والتعليم، بتدريس مجال الفضاء للطلبة، وتقر مناهج تتحدث عن تاريخ الفضاء، وكيفية وصول الدول إلى هذه المرحلة من التقدم والتطور التي أهلتها إلى الوصول إلى الفضاء، وإجراء تجارب علمية على متن محطة الفضاء الدولية، إضافة إلى دعم المناهج بموضوعات تحفز الطلبة على دراسة الفضاء، والبحث في علومه»، مشيراً إلى أن توافر مثل هذه المناهج سوف يزيد من شغف الطلبة ودافعيتهم حول زيادة معلوماتهم وتصوراتهم المتعلقة بالكون ومكوناته.


وأكد المنصوري أن وجوده على متن المحطة الدولية للفضاء كأول رائد فضاء عربي، يؤكد أنه لا مستحيل يقف أمام العزيمة والإصرار لتحقيق ما كان يسمى بالمستحيل، وأنه شعر بالفخر والاعتزاز حين تحدث باللغة العربية من المحطة الدولية وتذكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي حلم بهذه اللحظة وتحقق الإنجاز.

وأوضح أنه حظي بترحيب حار من قبل رواد الفضاء المتواجدين في المحطة وكان لديهم اهتمام كبير بالثقافة الإماراتية وأحبوا الطعام الإماراتي الذي قدمه لهم على متن المحطة، لافتاً إلى عدم وجود فروقات واختلافات في الفضاء على مستوى الهوية أو الجنسية.
#بلا_حدود