الأربعاء - 17 يوليو 2024
الأربعاء - 17 يوليو 2024

90 % من أعضاء «الوطني الاتحادي» يدخلون المجلس لأول مرة

90 % من أعضاء «الوطني الاتحادي» يدخلون المجلس لأول مرة
بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للفائزين بانتخابات المجلس الوطني.

وقال سموه على تويتر: «نشد علي يد جميع المرشحين الذي ساهموا بإنجاح هذا العرس الوطني ونقول لجميع من صوت بأن تجربتنا متميزة ومتفردة وإماراتية والسلطات التنفيذية والتشريعية بالدولة ستبقى يداً واحدة لخدمة جميع أبناء الوطن».

وفي السياق ذاته، ينضم 90% من أعضاء «الوطني الاتحادي» ممن فازوا في الدورة الانتخابية الحالية إلى المجلس لأول مرة، وفقاً للنتائج الأولية.


واقتصر دخول المجلس للمرة الثانية على عضوين فقط من أصل 20 عضواً، هما حمد الرحومي من دبي، ومحمد أحمد اليماحي من الفجيرة، إذ فازا أيضاً في دورة عام 2015.


وفي السياق ذاته، تخطت نسبة النساء الإماراتيات المنتخبات لعضوية المجلس الوطني الاتحادي 35 % في الدورة الحالية من إجمالي الفائزين، لتذهب النسبة المتبقية للأعضاء الرجال في سابقة تكشف عن ثقة الناخب الإماراتي بالمرشحات النساء، مقابل نسبة لم تزد على 5 % في دورات المجلس الوطني الانتخابية الثلاث الماضية.

وفي حين وصلت سبع نساء من مرشحات المجلس الوطني الاتحادي في دورة 2019 إلى البرلمان عبر صناديق الاقتراع، لم يزد عدد النساء الفائزات في الدورات السابقة عن واحدة فقط لكل دورة انتخابية أي بما يعادل 5 % فقط.

والمتابع لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي يرى أن ثلاث نساء فقط فزن بعضوية المجلس في التجارب الثلاث السابقة بمعدل فوز امرأة واحدة كل أربع سنوات، ففي عام 2006 فازت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي بالانتخاب والدكتورة شيخة العري في انتخابات 2011 وناعمة الشرهان في انتخابات 2015. من جهة أخرى، انخفضت نسبة المشاركة في انتخابات المجلس الوطني العام الجاري من قبل أعضاء الهيئة الانتخابية نحو 1 % مقارنة بعام 2015، إذ بلغت النسبة لهذا العام 34.8 % من إجمالي أعضاء الهيئة الانتخابية، في حين كانت 35.2 % عام 2015.