الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
No Image Info

المنصوري: صعودي إلى الفضاء ما هو إلا بداية لشعلة أمل

وصف رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري خلال مؤتمر صحافي عقب وصوله إلى أرض الموطن، مشاعره لحظة نزوله من الطائرة بأنه شعور لا يوصف وتجسد برؤية صورة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، متجسدة في صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحلم عمره أكثر من 40 سنة يتحقق، مضيفاً أنه استشعر فرحة الشيخ زايد، رحمه الله، في عيون أبناء الإمارات الذين استقبلوه بكل حفاوة، ووطن بقيادته وشعبه ينتظره بفخر وباعتزاز، كما شعر أنه وصل إلى الأرض حينما وطأ بقدميه أرض الوطن.

وأكد المنصوري أن هذه المهمة التاريخية لمحطة الفضاء الدولية ما هي إلا بداية لشعلة أمل للأمة العربية جمعاء، فتلك الرحلة الناجحة بدأت بحلم ترعرع في صحراء ليوا ثم تحقق بالعمل والمثابرة والاجتهاد.

كما وصف مشاعره على متن محطة الفضاء الدولية بأنه شعور عظيم، فتواجده على متن مختبر عالمي يحوم حول الكرة الأرضية على ارتفاع 400 كيلو متر، وارتداؤه للزي الإماراتي هناك، وكونه أول شخص عربي يتكلم بالعربية بين رواد فضاء عالميين يعملون كعائلة واحدة دون النظر إلى الجنسية أو الديانة، وتتركز أهدافهم في خدمة البشرية عبر التجارب العلمية المختلفة هو إنجاز كبير.


وتابع المنصوري بأن المهم في الرحلات نحو الفضاء مستقبلاً هو كيفية المشاركة في التجارب العلمية التي تخدم البشرية بطريقة أفضل.

وأكد رائد الفضاء سلطان النيادي أنه لازم المنصوري في جميع المراحل والتحضيرات طوال عام كامل، واصفاً شعوره عند انطلاق الصاروخ نحو الفضاء بأنه لازمه عند الانطلاق الذي وصفه بشيء يفوق الخيال، و بأنه لم يهدأ لي بال حتى لحظة التحام المركبة بمحطة الفضاء الدولية.

وأوضح أن تجربة الإمارات الأولى في الفضاء سوف تكون مصدر إلهام للأجيال الصاعدة و ستنشئ جيلاً واعداً من علماء المستقبل الطامحين لاستكشاف الفضاء.

وأكد مدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء المهندس سالم المري، أن اختيار المنصوري والنيادي جاء بعد إثباتهما كفاءة عسكرية عالية من بين 4022 متقدماً لهذه المهمة، فضلاً عن استعدادهما للتضحية من أجل الوطن وشغفهما في رفع علم الإمارات عالياً في الفضاء.

وقال: «عندما فتحنا باب التسجيل لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء لم نتوقع هذا العدد الكبير من المتقدمين الذي وصل خلال 3 شهور إلى 4022 متقدماً، خضعوا لعملية تقييم واختبار لمدة 7 شهور».

وأكد المري أن اهتمام القيادة الرشيدة بالفضاء انطلق من رؤيتها بأهميته، فهو مفتاح للمستقبل، والتقنيات المستخدمة هناك قادرة على تحسين حياتنا على الكرة الأرضية، وبرنامجنا الفضائي مستدام.

ووصل المنصوري والنيادي إلى مطار الرئاسة في أبوظبي واستقبلهما صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عائدين من العاصمة الروسية موسكو، بصحبة فريق من مركز محمد بن راشد للفضاء، وذلك بعد إنجاز المنصوري لمهمته التاريخية بالوصول إلى محطة الفضاء الدولية.

وقد أهدى المنصوري صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، علم الدولة الذي رفعه في الفضاء خلال رحلته.
#بلا_حدود