الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
محمد بن زايد يستقبل بوتين لدى وصوله مطار الرئاسة (وام)

محمد بن زايد يستقبل بوتين لدى وصوله مطار الرئاسة (وام)

الإعلام الروسي: الزيارة تعكس إمكانات غير محدودة بين أبوظبي وموسكو

أبرزت وسائل الإعلام العالمية تفاصيل زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، مسلطة الضوء على ملفات المحادثات بين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والضيف الروسي الكبير، واتفقت جميع المنابر الإعلامية الدولية على أهمية توقيت الزيارة بالنسبة للمنطقة التي تمر بمرحلة دقيقة بعد عملية الغزو التركي لشمال شرق سوريا، إضافة إلى تزايد المخاوف بشأن أمن الملاحة في الخليج وإمدادات الطاقة العالمية.

وتناولت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية الزيارة في إطار تقرير مطول سلطت فيه الضوء على الدور الروسي المتنامي في الخليج مع الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة، مشيرة إلى أن روسيا تقترب أكثر من حلفاء واشنطن التقليديين السعودية والإمارات.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن زيارة بوتين إلى السعودية وبعدها الإمارات تؤكد تزايد التنسيق بين 3 من أكبر منتجي النفط في العالم، وتابعت «واشنطن بوست» أن توقيت الزيارة يصب في صالح هذا التقارب بعد أن تسببت قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إرباك المنطقة، وخاصة قرار الانسحاب من سوريا وقبله قراراته في النزاع مع إيران.


وسلطت الصحيفة الضوء على تصريحات بوتين التي أكد فيها أن العلاقات الودية بين روسيا وقادة الإمارات والسعودية تمنح الشريك الروسي القدرة على التوسط في كل الملفات على الرغم من أنهم لا يحتاجون إليها فهم «أناس أذكياء يستمعون ويحللون كل شيء يسمعونه».

وكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية، ركزت في تغطيتها على توقيت الزيارة التي تأتي بعد نحو 12 عاماً من آخر زيارة لرئيس روسي إلى الإمارات، مشيرة إلى أنها تأتي وسط أزمة متواصلة بين الولايات المتحدة وإيران وخاصة بسبب انسحاب الرئيس ترامب من الاتفاق النووي المبرم مع طهران والقوى العالمية منذ أكثر من عام.

أما وكالة الأنباء الروسية «تاس» فقد نقلت تصريحات مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف في إطار تغطيتها المكثفة للزيارة، والتي قال فيها إن محادثات الرئيس الروسي في أبوظبي ستغطي التعاون الاقتصادي والوضع في المنطقة، بما في ذلك التطورات في سوريا، وأشار أوشاكوف إلى أنه «من الطبيعي أن يكون هناك تبادل للآراء بشأن مكافحة الإرهاب والجهود المبذولة لحل الأزمات في سوريا وليبيا واليمن، وكذلك حول الوضع في منطقة الخليج العربي».

وفي تقرير آخر أبرزت «تاس» تعهد الرئيس الروسي باستعداد بلاده لدفع التعاون مع دولة الإمارات في مجال الفضاء كمجال واعد للتعاون بين البلدين.

من جهتها، قالت وكالة «سبوتنك» الروسية، إنه بجانب الملفات السياسية وأمن الخليج، فإن محادثات أبوظبي بين روسيا والإمارات ستشمل التنسيق بشأن الوضع في السوق العالمية للنفط، سواء في إطار «أوبك» أو على مستوى منتدى البلدان المصدرة للغاز، ونقلت الوكالة الروسية تصريح رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي كيريل دميترييف التي قال فيها «إن إمكانيات التعاون لا حدود لها حقاً».

وسلطت «روسيا اليوم» الضوء على تغطية الزيارة منذ اللحظة الأولى وأبرزت الاستقبال الذي حظي به الرئيس الروسي ووصفته بـ«المهيب»، وقال موقع القناة الروسية إن وفداً كبيراً من روسيا شارك في المحادثات التي ضمت كذلك وفداً كبيراً ورفيعاً من دولة الإمارات إلى جانب زعيمي البلدين.
#بلا_حدود