الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي.. كيف تناول الإعلام افتتاح الصرح العالمي؟

حظي خبر إطلاق جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي أول مؤسسة تعليمية من نوعها في العالم بتغطية واسعة من طرف وسائل إعلام عربية ودولية.

وفيما تناولت صحف ومواقع الخبر مسلطة الضوء على هذا الإنجاز الإماراتي، تفاعل رواد التواصل الاجتماعي من الإمارات ودول عدة مع الحدث معتبرين أن الخطوة تعكس ريادة الدولة وجهودها الحثيثة لتصدر المشهد العلمي العالمي.

وبرزت في تغطية افتتاح الجامعة عناوين على واجهة صحف ومواقع عالمية متخصصة مثل «الإمارات تطلق أول جامعة للذكاء الاصطناعي» و«في ثورة الذكاء الاصطناعي.. دولة عربية تسابق الزمن» و«الأولى عالمياً: تأسيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي».





للمزيد: «محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي».. إطلاق الجامعة الأولى من نوعها في العالم

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، غرد شباب وباحثون ومؤثرون من خلال الوسوم المرتبطة بالحدث مثل #جامعة_محمد_بن_زايد و#الذكاء_الاصطناعي وMBZUAI#، مؤكدين أهمية الجامعة الجديدة ومسلطين الضوء على الدور الذي ستلعبه من أجل تطوير مختلف تطبيقات الذكاء الاصطناعي.

وشدد مغردون على أهمية الجامعة الجديدة في رفد السوق بالتخصصات التقنية المستقبلية، مشيرين إلى هذه الخطوة بكونها «خطوة ذكية لاستشراف المستقبل»، كما رأى فيها آخرون «مفخرة إماراتية لبناء مستقبل أفضل للأجيال».





وقدم بعض مشاهير التواصل الاجتماعي نصائح للشباب بضرورة التواصل مع الجامعة الجديدة من أجل التميز في المستقبل عبر التخصص في المجالات العلمية غير التقليدية التي تتيحها الجامعة.

No Image Info



للمزيد: معلومات عن الجامعة.. «محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي» تصنع المستقبل

وحرص مغردون على نشر فيديوهات تعرف بالجامعة وتلفت إلى الدور الريادي لها، مشيرين إلى الميزات التي تتمتع بها الجامعة ومن بينها التدريب والتكوين والمنحة الدراسية الشاملة للطلاب والتعاون الدولي مع أهم المؤسسات المختصة في الذكاء الاصطناعي.

وأعلن أمس في أبوظبي عن تأسيس «جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي»، أول جامعة للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي في العالم، لتمكين الطلبة والشركات والحكومات من تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتسخيرها في خدمة البشرية.

وتحمل الجامعة اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي تركز رؤيته على إطلاق المبادرات الهادفة لتطوير المعرفة والتفكير العلمي لتعزيز تقدم الوطن نحو المستقبل.

وستقدم الجامعة للطلاب المقبولين منحة دراسية كاملة، إضافة إلى مجموعة مزايا مثل مكافأة شهرية وتأمين صحي فضلاً عن الإقامة والسكن، وستعمل مع كبرى الشركات المحلية والعالمية لتدريب الطلاب ومساعدتهم في الحصول على فرص عمل.

ويمكن للطلاب الخريجين التقديم إلى الجامعة ابتداء من أكتوبر 2019 عبر موقع الجامعة الإلكتروني (www.mbzuai.ac.ae)، ومن المقرر فتح باب التسجيل في أغسطس 2020.

وسينطلق العام الدراسي الأول لطلاب الدراسات العليا في حرم «جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي» بمدينة مصدر في سبتمبر 2020.

#بلا_حدود