الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

أول خطاب للشباب تلقيه إماراتية في الجمعية العمومية للإنتربول

شاركت القيادة العامة لشرطة دبي في فعاليات الدورة الـ88 من الجمعية العمومية للإنتربول المنظمة في مدينة سانتياغو بتشيلي.

وألقت رئيسة مجلس القيادات الشابة لشرطة دبي المهندسة سلامة محمد الفلاسي، الكلمة الافتتاحية في الجمعية العمومية والخاصة ببرنامج الإنتربول للقيادات الشابة، حيث تعتبر الكلمة أول خطاب من نوعه لفئة الشباب في هذا المحفل الدولي الشرطي الهام.

كما قدم الملازم أول المهندس محمد الشامسي، ونخبة من خريجي برنامج الإنتربول للقيادات الشابة، عرضاً حول أبرز التحديات الشرطية على مستوى العالم والحلول المبتكرة التي تقترحها القيادات الشابة حول العالم، وذلك أمام 162 دولة تشارك في فعالية الجمعية العمومية.


وأثنى الأمين العام للإنتربول السيد يورغن شتوك، على الدور المتميز الذي قدمه الضباط الشباب في القيادة العامة لشرطة دبي خلال مشاركتهم في الجمعية العمومية، مشيداً باستضافة شرطة دبي لبرنامج الإنتربول للقيادات الشابة العالمي في إمارة دبي.

وكانت شرطة دبي نظمت في شهر سبتمبر الماضي الدورة الأولى من البرنامج العالمي للقيادات الشرطية الشابة للإنتربول، الذي يعد الأول من نوعه في العالم، بالتعاون بين الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، ومجلس القيادات الشابة في شرطة دبي، بحضور رئيس منظمة الإنتربول كيم جونغ يانغ، وبمشاركة ممثلين عن الأجهزة الشرطية من 27 دولة، بهدف تأهيل القيادات الشابة ومناقشة القضايا الشرطية وتعزيز مفهوم الشباب بأهمية التعاون الدولي الشرطي، والاطلاع على أفضل التجارب والممارسات والخبرات الدولية، واستشراف المستقبل في العمل الشرطي.
#بلا_حدود