السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020
No Image

محاكمة عربي انتحل شخصية صديقه في اختبار اللياقة الطبية

أقدم متهم عربي (21 عاماً) على استعمال بطاقة هوية مقيم تعود للمتهم الثاني (26 عاماً) وقدمها للشاهد الموظف في أحد جهات فحص اللياقة على أن البطاقة تعود له وأنه صاحب العلاقة لاجتياز اختبار فحص اللياقة الطبية عن طريق أخذ عينة من دمه من أجل تثبيت الإقامة على جوازه.

أحالت النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات الشابين (21، 26 عاماً) بتهمة ارتكاب جنايتي استعمال محرر رسمي صحيح باسم شخص غيره واستعمال صورة محرر رسمي صحيح باسم شخص غيره والمشاركة الإجرامية فيهما والمعاقب عليها في القانون الاتحادي.

ووفق ما أفاد شاهد الإثبات أنه بينما كان متواجداً في مقر عمله في مركز اللياقة الطبية للفحص ورد بلاغ من الشاهد الموظف في المركز بأن المتهم الأول قدم طلب فحص لياقة طبية بهوية لا تعود له من أجل غايات تثبيت الإقامة، موضحاً أنه عندما طلب من المتهم إبراز هويته أبرز أخرى "تعود إلى المتهم الثاني" وبعد التدقيق من قبل الشاهد لاحظ أن الصورة الفوتوغرافية تختلف عن الشخص الذي أمامه وعند الاستفسار منه خرج المتهم الأول دون الرد.


وفي اليوم التالي حضر المتهم الآخر لاستلام معاملة الفحص الطبي وتم سؤاله عن المتهم الذي حضر أولاً فأنكر وأفاد بأنه هو من حضر وعندها طلب منه الشاهد أن يحضر مع المتهم الثاني إلى المركز.

وبالفعل حضر الاثنان وأفادا بأنهما كانا يمزحان مع الشاهد ومع الإدارة وتم فتح بلاغ رسمي بحقهما.

وبتحقيقات النيابة أقر المتهم الثاني بأنه كان برفقة المتهم الأول داخل مركز الفحص الطبي وأنه خرج من غرفة الفحص تاركاً زميله بداخلها وفي حوزته أصل معاملة الفحص الطبي وبطاقة الهوية الأصلية وأن المتهم الأول خرج بعد 10 دقائق من خروجه شخصياً.
#بلا_حدود