السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

محمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام يشهدون مراسم «يوم الشهيد» في واحة الكرامة

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وسمو أولياء العهود والشيوخ والضيوف مراسم «يوم الشهيد» التي أقيمت، أمس، بواحة الكرامة في أبوظبي.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على حساب سموه في تويتر «شهدت اليوم وإخواني حكام الإمارات مراسم (يوم الشهيد).. تغمرنا مشاعر الفخر والاعتزاز بشهدائنا الأبرار الذين بذلوا أرواحهم الزكية ليعيش وطنهم عزيزاً آمناً مطمئناً.. ستظل ذكراهم خالدة في وجدان أجيال الإمارات يستمدون منها أسمى قيم الولاء والانتماء للوطن».

وشهد مراسم الفعالية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.


وحضرها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وصقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي في أبوظبي، وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، والشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي.

وحضر المراسم عدد من الشيوخ والوزراء وأعضاء المجلس التنفيذي في أبوظبي وكبار قادة القوات المسلحة ووزارة الداخلية والشرطة، والمسؤولين في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، والمجلس الأعلى للأمن الوطني، والمجلس الوطني الاتحادي، والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة وأسر الشهداء وذويهم، إلى جانب حشد من كبار مسؤولي الدولة وممثلي الجهات الإعلامية.

وضع أكاليل الزهور

وعند وصول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأصحاب السمو حكام الإمارات إلى واحة الكرامة.. بدأت المراسم الرسمية الخاصة بــ«يوم الشهيد»، حيث توجه أصحاب السمو الشيوخ إلى نصب الشهيد، وعُزفت الموسيقى العسكرية ثم أطلقت 21 طلقة مدفعية.

بعدها وضع أصحاب السمو الشيوخ أكاليل من الزهور أمام النصب وفاء وعرفاناً وإجلالاً لتضحيات شهدائنا الأبرار، فيما عزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وسام الشهيد

وكرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأصحاب السمو حكام الإمارات في ختام الفعالية عدداً من ذوي الشهداء وأسرهم، حيث سلموهم «وسام الشهيد» تقديراً وإجلالاً لتضحياتهم وعطائهم في سبيل الوطن ونصرة الحق والواجب.

وألقى كلمة «يوم الشهيد» الفريق ركن متقاعد عبيد محمد الكعبي، رحّب خلالها بالحضور في واحة الكرامة.

وقال «إن في تاريخ الأمم والدول أيام عزة وشرف وكبرياء وفخر، تعلو فيها الهمم وتسمو خلالها الإرادة الوطنية عالياً لتعانق عنان السماء وتسطر بحروف من نور أسمى معاني التضحية والشجاعة والوفاء والانتماء».

وأضاف أن «يوم الشهيد الذي يوافق الـ٣٠ من نوفمبر كل عام، هو أحد هذه الأيام الخالدة في ذاكرة وطننا العزيز وشعبنا الكريم، والذي نستذكر فيه بكل اعتزاز تضحيات شهداء الوطن الأبرار، الذين وهبوا أرواحهم فداء للإمارات وإعلاء لمبادئها وثوابتها الراسخة في الدفاع عن سيادتها وشعبها ومصالحها الوطنية ونصرة الحق والوقوف مع المظلوم والتضامن مع الأشقاء».

وأكد الكعبي أن هذا اليوم من كل عام سيظل خير تجسيد لقوة الترابط والتماسك والتآلف التي تميز دولة الإمارات العربية المتحدة، وهذا حصاد ما غرسه المغفور له المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

ووجّه تحية إكبار وتعظيم إلى أسر الشهداء وذويهم لصبرهم وشموخهم وتضحياتهم الجليلة، وقال «إن الشهداء ثمرة تربية وتنشئة وطنية أصيلة نهنئ بها كل أم وكل أب في وطننا العزيز.. وإن الإمارات ستبقى كما كانت دوماً، شديدة الوفاء والبر بتضحيات أبنائها وخير سند لأسرهم وعون لهم.. وسيظل العرفان بدور أسر الشهداء واجباً وطنياً يحظى بأعلى مراتب الاهتمام والتقدير».

كما وجّه تحية إجلال وعرفان إلى قواتنا المسلحة بجميع صنوفها وفروعها وأبنائها البواسل، مقدراً جهودهم ودورهم ويقظتهم وشجاعتهم واستعدادهم للدفاع عن بلادنا وسيادتها.

وحلّقت عدد من الطائرات الحربية الإماراتية في سماء الواحة مشكّلة «لوحة الجندي المجهول» اعتزازاً بتضحيات شهدائنا البواسل وإجلالاً لبطولاتهم ومواقفهم.

#بلا_حدود