الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

البواردي: الإمارات وطن عريق بكيانه قوي بأركانه

قال معالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع إن 48 عاماً انقضت منذ إعلان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة وانضمامها إلى الأمم المتحدة..مشيراً إلى أن الإمارات وطن عمره آلاف السنين، عريق بكيانه، قوي بأركانه، متجدد بشبابه، عزيز بشعبه، كريم بأرضه، نبيل بقيمه ومبادئه الإنسانية.

وأكد أن الإمارات وطن يراعي موازين الحياة، فبينما يستحضر الماضي ويتمسك بتقاليده وتراثه، يمضي نحو آفاق المستقبل بثقة وعزيمة لا تلين، لقد بلغت الإمارات بحكمة قيادتها وإخلاص شعبها عنان الفضاء، وحققت مكانة مرموقة بين الأمم في شتى المجالات. وذكر في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني الـ48 للدولة أنه في ذكرى اليوم الوطني الـ48 لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، أتقدم بأجمل التهاني وأسمى معاني الحب والوفاء والتقدير لقيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله، وإلى شعب دولة الإمارات الوفي والمقيمين على أرضها الطيبة، بأغلى الأماني بهذه المناسبة المجيدة.

وأضاف «لقد استحقت الإمارات أن تكون عاصمة التسامح عن جدارة، فهي تحتضن على أرضها جميع أطياف البشر والأعراق والأديان، وهم يعيشون فيها بنعمة وسلام»، مشيراً إلى أن الإمارات وطن العلم والمعرفة والثقافة والابتكار، وأنها وطن التقدم والازدهار والمال والأعمال، وهي كذلك واحة للراحة والترفيه والسياحة والتجوال..لقد أصبحت الإمارات اليوم نموذجاً يحتذى بين الدول، إنها تبث في البشرية روح الأمل، وتحث الإنسان على تحقيق طموحاته والعيش بكرامة وسعادة في ظل العدالة والقانون، ألا تستحق الإمارات بأن تكون مثالاً للدولة الفاضلة التي دعا لها أفلاطون». وأشار إلى أن قواتنا المسلحة حققت خلال الـ48 عاماً الماضية وبمتابعة كريمة من قيادتنا الرشيدة الكثير من الإنجازات التي جسدت مفهوم الأمن والأمان وحافظت على مكتسبات الدولة، حيث شهدت قواتنا المسلحة خلال مسيرتها نقلة نوعية في التنظيم العسكري والقدرات الدفاعية والتدريب، ما جعل منها نموذجاً رائداً للنمو والتطور السريع، واستطاعت بمجهود قيادتها وكوادرها أن تصل إلى مصاف الدول المتقدمة من ناحية الاستعدادات العسكرية والتنظيم والتدريب. وتابع «قد كان لمشاركات قواتنا المسلحة في الجوانب الإنسانية والإغاثية على مدى سنوات من العطاء بصمة واضحة في العالم أجمع، كوقوفها مع كوسوفا والبوسنة والهرسك ولبنان والصومال وباكستان وأفغانستان، ومؤخراً مع أشقائنا في اليمن ووقوفنا مع الحلفاء ضد كل من يهدد أمن واستقرار المنطقة». وذكر أن الله قد حبا الإمارات قيادة حكيمة ومخلصة لوطنها وشعبها، فمنذ أن تأسس هذا الوطن على يد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،طيب الله ثراه، على القيم والمبادئ الأصيلة، واصلت قيادتنا الرشيدة نهجه واستطاعت أن تحقق طموحاته وآماله. واختتم البواردي كلمته بالقول «أنتهز هذه المناسبة السعيدة لأتقدم بالشكر والعرفان للقيادة الرشيدة على جهودها المخلصة في مسيرة بناء هذا الوطن العزيز وتحقيق أقصى أمانيه، ولدعمها المستمر لقواتنا المسلحة، داعياً الله أن يحفظ الإمارات قيادة وشعباً، ويديم عليها نعمة الأمن والأمان، آمين».
#بلا_حدود