الثلاثاء - 28 يناير 2020
الثلاثاء - 28 يناير 2020
No Image

بمشاركة 300 خبير ووزير تعليم.. مناقشة سياسات «مستقبل التدريس» في دبي

يعتزم المشاركون في المنتدى الدولي الثاني عشر للحوار المزمع انعقادة في الفترة من 8 إلى 11 ديسمبر الجاري في دبي مناقشة سياسات «مستقبل التعليم» وممارسات التدريس في دبي.

ومن المتوقع أن يشارك في المنتدى الذي يتم تنظيمه تحت رعاية مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز نحو 300 خبير وتربوي وعدد من وزراء التعليم بالمنطقة والعالم.

وأوضحت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز أن المنتدى الذي يحمل شعار «مستقبل التدريس» سيكشف عن رؤى جديدة للتدريس والتعلم تواكب الواقع والتحديات الناشئة في أنظمة التدريس في القرن الـ21.


وتابعت: «من المقرر أن يضم المنتدى واضعي السياسات والممارسين والباحثين من وزارات التعليم والمؤسسات والأوساط الأكاديمية، إلى جانب ممثلي المنظمات غير الحكومية والمنظمات الحكومية الدولية والمهنية، فضلاً عن المؤسسات الخاصة.

وسيناقش المشاركون في المنتدى التطورات التكنولوجية المتخصصة في أساليب التعلم والتدريس المبتكرة، إلى جانب أهمية ممارسات التدريس الحالية والموجهة نحو المستقبل في سياقات مختلفة، وإعادة النظر في الافتراضات السابقة، وتحديد الثغرات في سياسات المعلمين والإصلاحات واقتراح الأفكار لمعالجتها.

ولفتت إلى أن المنتدى سيضم اجتماعاً وزارياً على الطاولة المستديرة في التاسع من ديسمبر الجاري يستضيفه وزير التربية التعليم حسين الحمادي، حيث ستشهد الجلسة مشاركة وزراء التعليم من منطقة الخليج ودول مختلفة من العالم.

وفي سياق متصل أبرز تقرير رصد التعليم العالمي لعام 2019 أن 85% فقط من المعلمين والمعلمات في جميع أنحاء العالم تم تدريبهم وفقاً للمعايير الوطنية.

ووفقاً لمعهد اليونسكو للإحصاء، لا يحقق 55% من الأطفال والمراهقين في سن التعليم الابتدائي والثانوي الحد الأدنى من مستويات الكفاءة في القراءة، وأن 60% لا يكتسبون مهارات حاسمة في الرياضيات.
#بلا_حدود