الخميس - 23 يناير 2020
الخميس - 23 يناير 2020



45 شخصية من صناع ثقافة التسامح والسلام تشارك في الملتقى. (الرؤية)
45 شخصية من صناع ثقافة التسامح والسلام تشارك في الملتقى. (الرؤية)

إطلاق «حلف الفضول العالمي الجديد» في أبوظبي 9 ديسمبر الجاري

تستضيف أبوظبي أعمال الملتقى السنوي السادس لمنتدى تعزيز السلم الذي يعقد تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، من 9 إلى 11 ديسمبر الجاري.

ويطلق المنتدى خلال الملتقى ميثاق «حلف الفضول العالمي الجديد»، ويعقد تحت عنوان «دور الأديان في تعزيز التسامح - من الإمكان إلى الإلزام»، بمشاركة 45 شخصية من صناع ثقافة التسامح والوئام والسلام حول العالم، وبحضور دولي لافت من ممثلي الأمم المتحدة وصناع القرار والشخصيات الاعتبارية الفاعلة في مؤسسات المجتمع المدني وجمعيات النفع العام على المستوى الدولي.

وقال رئيس المنتدى الشيخ عبدالله بن بيه «إن الملتقى السادس ينطلق من رؤيتنا المركزية للسلم وأولويته، إذ نؤسس على ما راكمناه في ملتقياتنا السابقة من تأصيلات علمية وعملية تندرج ضمن استراتيجية رافعة للسلم ومؤسسة للتسامح باعتباره قيمة مركزية ناظمة لجميع المبادرات».


وأضاف «استشعرنا مدى خطورة الدعوات التي تشوّه الإسلام، فدعا إعلان مراكش عام 2016 في خطوة وقائية استباقية إلى صناعة وثيقة حقوقية تعتمد التأصيل الشرعي وتدافع عن حقوق الأقليات الدينية في العالم الإسلامي، وتستمد من مقاصد صحيفة المدينة المنورة، خاصة أن السياق الحضاري المعاصر يرشّح صحيفة المدينة لتقدم النموذج الأصيل للمواطنة المتجذر في التجربة الإسلامية والذي تحترم فيه الخصوصيات وتتمتع فيه الأقليات بحقوقها الكاملة».
#بلا_حدود