الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

72% من مستخدمي شبكة الإنترنت يبحثون عن معلومات متعلقة بالصحة. (الرؤية)

72% من مستخدمي شبكة الإنترنت يبحثون عن معلومات متعلقة بالصحة. (الرؤية)

خطة لمساقات عن أخلاقيات استخدام التواصل الاجتماعي في الرعاية الصحية

تعتزم جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية إدراج مساقات ومواد في مناهج كليات الطب والعلوم الصحية حول أهمية التواصل الاجتماعي وأخلاقيات استخدامه في الرعاية الصحية لتدريب أطباء المستقبل على أفضل الممارسات في هذا القطاع، وإدراج تلك المواد في التعليم المستمر للأطباء.

وأكد مدير الجامعة الدكتور عامر أحمد شريف، خلال «قمة الشرق الأوسط للتواصل الاجتماعي في الرعاية الصحية»، التي انطلقت في دبي، اليوم الاثنين، الحاجة لإجراء دراسات حول استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في الرعاية الصحية، لا سيما مع ترويج البعض لمعلومات صحية خاطئة.

ويناقش مشاركون عالميون وعرب ومحليون في القمة التي تنظمها «مايو كلينك» العالمية بالشراكة مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والمستشفى الأمريكي بدبي على مدى يومين موضوعات متعلقة بتحديد أفضل سبل الاستفادة من الانتشار الواسع لمنصات التواصل الاجتماعي في تعزيز خدمات الرعاية الصحية، ورسم أطر عامة ترصد كيفية التوظيف الإيجابي لتلك الوسائل وتجنب سلبياتها.


التواصل والاحترافية

وقال المدير الطبي لشبكة مايو كلينك للتواصل الاجتماعي الدكتور فارس تميمي، خلال أولى جلسات اليوم الأول للقمة، إن 72% من مستخدمي شبكة الإنترنت يبحثون عن معلومات متعلقة بالصحة، سواء بالنسبة للأمراض الشائعة، وسبل علاجها، فضلاً عن البحث عن أطباء أو مؤسسات تقدم خدمات العلاج والرعاية الصحية.

وأشار إلى أن القيمة والمردود للحوارات التي يدخلها المستخدمون من خلال منصات التواصل تعتمد على أمرين مهمين هما: القدرة على الوصول إلى مصدر جيد وموثوق للمعلومة، ونوعية المعلومات التي تتم مشاركتها.

وتطرق إلى عزوف جانب كبير من الأطباء حول العالم عن التواجد على منصات التواصل وتقديم المعلومات من خلالها لعدة اعتبارات وهواجس من بينها: خشية المطاردة القضائية، وعدم وجود مردود مادي نظير تقديم تلك المعلومات، وخصوصية المعلومات الطبية، وعدم وجود معايير وضوابط واضحة تحكم الحوار عبر منصات التواصل وتضمن عدم حدوث أي انتهاكات اجتماعية أو أخلاقية.

أسلوب نموذجي

شدد استشاري الأمراض الجلدية والأستاذ المشارك في كلية الطب بجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية الدكتور أنور الحمادي، على ضرورة أن يكون للطبيب خطة واستراتيجية للوصول للأسلوب النموذجي في توظيف تواجده على منصات التواصل الاجتماعي بأسلوب مهني ناجح.
#بلا_حدود