الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

المؤتمر الدولي للحد من الجريمة يناقش مستقبل الشرطة المجتمعية

المؤتمر الدولي للحد من الجريمة يناقش مستقبل الشرطة المجتمعية

افتتح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي صباح اليوم فعاليات المؤتمر الدولي للحد من الجريمة، الأول من نوعه على مستوى المنطقة، والذي تنظمه القيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع "جريت مايندز" للمؤتمرات والمعارض على مدار يومين بحضور نخبة من ممثلي الشرطة الدولية " الإنتربول" وقادة الشرطة الأوروبية " اليوروبول" والجمعية الدولية لقادة الشرطة، وأكثر من 25 مؤسسة شرطية دولية، وبمشاركة 50 متحدثاً رئيساً من 45 دولة لمناقشة سبل تعزيز مستقبل الشرطة المجتمعية وتبادل أفضل الممارسات والمعايير في مجال منع الجريمة والحد منها.

وكشف القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري عن توجه شرطة دبي وعزمها وفق استراتيجيتها المعلنة الوصول إلى صفر جريمة في بعض الجرائم في دبي منها سرقات محال المجوهرات وسرقات محال الصرافة وسرقات مركبات نقل الأموال.

وأكد المري في تصريحات للصحافيين على هامش المؤتمر الدولي أن استراتيجية شرطة دبي تستهدف تقوية عمليات الحد من الجريمة والاطلاع على أفضل الممارسات الموجودة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وخلال افتتاح المؤتمر، ألقى مارك غودمان، المتخصص في استشراف الأمن العالمي كلمة عرض فيها رؤيته حول الجريمة في المستقبل وتطورها عبر استغلالها للتكنولوجيا والذكاء الصناعي من خلال عمليات القرصنة التي تؤدي إلى الكثير من الخسائر المادية والنفسية، مشيراً إلى أن مواجهة تلك الجرائم الإلكترونية لا بد أن يعتمد على الإبداع في تسخير التقنيات الحديثة كافة ورفع مستوى الحس الأمني الاستباقي لمواجهة الجريمة.

موضوعات متنوعة

وبدأت جلسات المؤتمر بجلسة بعنوان "مستقبل الجريمة السيبرانية والإرهاب"، تلتها جلسة "امتهان الجريمة".

وتضمنت حلقة "الابتكار التكنولوجي: الذكاء الاصطناعي" 4 موضوعات هي "المدينة الآمنة" و"التقنيات المبتكرة كأداة لإنفاذ القانون" و"الابتكار والذكاء الاصطناعي وتمكين مدن أكثر أماناً"، وأخيراً موضوع "الشرطة الذكية".

كما تضمنت حلقة التنبؤ بالجريمة 5 موضوعات هي: "Tactilon Agnet"، والثاني "360° من السلامة: نظام الأمن الشامل للأحداث العامة والوطنية"، كما ناقشت الحلقة موضوع "دمج البيانات والتكنولوجيا للحصول على رؤى حول المخاطر الجنائية"، وكذلك موضوع "الذكاء الاصطناعي والتعرف على الوجه"، واختتمت جلسات اليوم الأول بمحاضرة بعنوان "اصطياد المجرمين السيبرانيين".

وتضمّن المؤتمر 3 ورش عمل الأولى بعنوان: "مستقبل حماية المنظمات"، وورقة عمل حول نظام "استخبارات التهديد"، فيما حملت الثالثة عنوان "الحد من الجريمة من خلال حل المشكلات".