الاحد - 09 أغسطس 2020
الاحد - 09 أغسطس 2020
No Image

بلدية مدينة الشارقة تضبط موقعين لتخزين وبيع المواد المحظورة

تمكنت فرق التفتيش التابعة لقسم مراقبة نظافة المدينة في إدارة الرقابة والتفتيش البلدية ببلدية مدينة الشارقة من ضبط موقعين لتخزين المواد المحظورة في إحدى مناطق الإمارة تم إخفاؤها بصورة محكمة، إلا أن فرق التفتيش تمكنت من ضبط الموقعين واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق أصحابها وإتلاف المواد بالتعاون مع شركة الشارقة للبيئة (بيئة)، حيث جاءت هذه العملية في إطار الحملات الدورية التفتيشية التي تنظمها البلدية للقضاء على كل الممارسات السلبية ومشوّهات المظهر العام، ومن خلال المعلومات التي ترد لها من خلال مركز الاتصال على الرقم 993.

وفي هذا السياق أكد محمد الكعبي رئيس قسم مراقبة نظافة المدينة أن فرق التفتيش تبذل جهوداً مستمرة وتنظم حملات مستمرة على مدار الساعة لرصد جميع السلوكيات السلبية ومشوّهات المظهر العام لتعزيز رؤية الإمارة كمدينة صحية وتوفير الراحة للقاطنين والزوار.

ومن خلال تلك الحملات تمكنت فرق التفتيش من ضبط المواد المحظورة، بعد أن لاحظ أحد المفتشين تحركاً غريباً لمجموعة من الأشخاص عبر قيامهم بالدخول للموقعين وخروجهم منهما محملين، وعلى الفور تم تفتيشهما، إلا أنه لم يتم العثور على أي محظورات.


وأشار الكعبي إلى أنه تم إخضاع الموقعين للمراقبة من قبل مفتشي قسم مراقبة نظافة المدينة حتى تمكنوا من ضبط المواد التي تم إخفاؤها داخل فتحات سرية بديكور الموقعين وكراتين للأحذية، وعلى الفور تم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الأشخاص المتورطين، ومصادرة المواد ثم إتلافها، مشيداً بسرعة بديهة فرق التفتيش وحرصها على متابعة جميع الظواهر وتمكنها من ضبط الموقعين.

وأوضح رئيس قسم مراقبة نظافة المدينة أن الحملات التفتيشية تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية للبلدية ولتحقيق أهداف إدارة الرقابة والتفتيش البلدي في الحفاظ على المظهر العام للإمارة، ومكافحة الظواهر السلبية حتى تبقى الشارقة صحية ومثالية والوجهة المفضلة للعيش، حيث تستمر البلدية في تنفيذها لتطبيق القانون وتوعية أفراد المجتمع بضرورة الالتزام باللوائح والقوانين، كما أنها تولي أهمية كبيرة بحملات التوعية المستمرة.
#بلا_حدود