الخميس - 06 أغسطس 2020
الخميس - 06 أغسطس 2020
No Image

القطامي: الإمارات ستظل هي صانعة النهضة الأكثر تأثيراً والنموذج الملهم للريادة

قال حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن أكبر استراتيجية وطنية للعام الجديد، ليكون عام 2020، عام الاستعداد للخمسين، هو استنفار للهمم وروح التحدي والإصرار، التي يتسم بها شعب الإمارات دون غيره، والتي يستمدها من روح الاتحاد، وروح زايد "طيب الله ثراه".

وأضاف أن الإعلان أيضاً يمثل توجيهاً مباشراً للمزيد من العمل وبذل الجهد والتفاني، للمحافظة على مكتسبات الدولة، التي تحققت خلال السنوات الماضية، ومواصلة الإنجازات والإضافة إليها، لتظل الإمارات هي صانعة النهضة الأكثر تأثيراً، وهي النموذج الملهم، لمن أراد تحقيق الريادة، والرفاهية.

وأشار القطامي إلى أن توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، بالاستعداد لإطلاق قفزات في الاقتصاد، والتعليم، والبنية التحتية، والصحة، والإعلام، هو توجيه صادر من رؤية سموه، الثاقبة.. بعيدة المدى، للمجالات التي ستزداد فيها التنافسية العالمية في المستقبل، وهي المجالات نفسها التي حققت فيها الإمارات، إنجازات غير مسبوقة، وهي التي أراد سموه أن تكون هي مقدمة مسيرة الرخاء للعقود الخمسة القادمة.


وأكد أن هيئة الصحة بدبي تستلهم من فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، استراتيجيتها وأهدافها المستقبلية، وهي تعمل بذات النظرة الشمولية والمتكاملة التي دائماً ما يوجه سموه للعمل بها، من خلال ربط أعمال التطوير التي يشهدها القطاع الصحي في دبي، بما تشهده الدولة وتتجه إليه، وبما يعزز من مكانة الإمارات عالمياً.

ولفت إلى أن عام 2020، سيشكل فارقة جديدة، وتحولاً استثنائياً في مفاهيم التقدم والرقي، لتبقى الإمارات ـ كما يقول دائماً سموه ـ هي قصة النجاح، وهي عنوان الازدهار.
#بلا_حدود