الجمعة - 24 يناير 2020
الجمعة - 24 يناير 2020
No Image

«الصحة»: مشاريع قوانين تضمن جودة الخدمات قريباً



تعكف وزارة الصحة ووقاية المجتمع على إعداد مشاريع قوانين تضمن جودة الخدمات الصحية المقدمة في الدولة، منها قانون يختص بالصحة العامة، وفق وكيل الوزارة الدكتور أمين الأميري.

جاء الإعلان عن ذلك على هامش أعمال الاجتماع التحضيري لكبار الموظفين من الدورة السابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة لدول منظمة التعاون الإسلامي (ICHM)، التي تستضيفها الإمارات في العاصمة أبوظبي تحت عنوان «جودة الحياة»، وتنظمها الوزارة بالتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي، في المدة من 15-17 ديسمبر الجاري، بمشاركة وفود من الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية والدولية المراقبة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.


وأضاف الأميري أن لدى 85% من المستشفيات الحكومية والخاصة بالدولة اعتماداً دولياً من الهيئات العالمية للاعتماد.

وعدّد 6 مقومات أساسية تستقطب السياح الصحيين من خارج الدولة، تتمثل في أن الإمارات تعتبر ثاني دولة تدرج الأدوية العالمية المعتمدة من هيئة الدواء والغذاء الأمريكية، والهيئة الأوربية للدواء داخل منشآتها الصحية، ووجود عدد كبير من المستشفيات المعتمدة دولياً، وتوافر أصناف الدواء المبتكرة والحديثة، والبنية التحتية المتميزة القادرة على استقطاب الجاليات لتلقي العلاج، والبرامج السياحية القوية، والبنية التحتية وسهولة الوصول إليها عبر خطوط الطيران، والضيافة ورحابة الصدر لاستقبال كل من يأتي للدولة.

وشهدت أعمال الاجتماع انتخاب أعضاء هيئة المكتب الجدد، وتم اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة لرئاسة هيئة المكتب، فضلاً عن اختيار 3 نواب للرئيس من بروناي وغامبيا وفلسطين، فيما تكون السعودية عضواً مقرراً.

بدوره رحب الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية ممثل دولة الإمارات العربية المتحدة الدكتور حسين عبدالرحمن الرند، بعد تسلم رئاسة الجلسة من ممثل المملكة العربية السعودية الدكتور محمد الصعيدي، بالوفود من الدول الأعضاء بالمنظمة لعقد الدورة السابعة لمؤتمر منظمة التعاون الإسلامي لوزراء الصحة لعام 2019. وشكر المملكة العربية السعودية على استضافة الدورة السابقة.
#بلا_حدود