الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

اختتام تمرين مشترك بين القوات البرية الإماراتية والجيش الأمريكي الثالث

اختُتمت اليوم الثلاثاء على أرض الدولة فعاليات التمرين العسكري المشترك «الاتحاد الحديدي 12» الذي تم تنفيذه بعمليات تعرضية استُخدمت فيها الرماية بالذخيرة الحية من قبل مختلف صنوف القوات البرية التابعة للقوات المسلحة الإماراتية والجيش الأمريكي الثالث وبمشاركة كبيرة من الجانبين.

شهد التمرين الختامي، قائد القوات البرية الإماراتية اللواء الركن صالح محمد صالح العامري، ورئيس أركان الجيش الأمريكي الفريق أول جايمس ماكونفيل وعدد من ضباط قواتنا المسلحة والجيش الأمريكي.

وأشاد قائد القوات البرية بالمستوى الاحترافي في تنفيذ كافة مراحل التمرين الذي حرص فيه الجانبان على تطبيق العقائد القتالية والتكامل في القيادة والسيطرة.


وعكس التمرين القدرة القتالية والاحترافية في تفعيل وتعزيز مفهوم القيادة والسيطرة وإصابة الأهداف بدقة عالية ومتناهية بشكل مشترك لدى الطرفين، حيث تم تنفيذ التمرين الختامي بنجاح محققاً الأهداف المنشودة والمخطط لها.

ويأتي تمرين «الاتحاد الحديدي 12» الذي استمر أسبوعين ضمن اتفاقيات التعاون العسكري المشترك بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية، ويهدف إلى تعزيز أواصر التعاون والعمل المشترك وتبادل الخبرات في المجالات العسكرية، ما يسهم في رفع القدرة العسكرية القتالية بين قواتنا المسلحة والجيش الأمريكي.

كما يأتي انطلاقاً من الاهتمام المستمر للقيادة العامة للقوات المسلحة برفع مستوى الأداء والكفاءة والعمل بروح الفريق الواحد وفق استراتيجية واضحة المعالم، تهدف للارتقاء بالمستوى العام والجاهزية القتالية لقواتنا المسلحة للتعامل مع الأجهزة والأسلحة الحديثة على مسارح العمليات.

ويعد «الاتحاد الحديدي 12» ضمن التمارين العسكرية المشتركة التي تجريها قواتنا المسلحة على مدى العام مع قوات الدول الشقيقة والصديقة بهدف رفع الكفاءة القتالية واكتساب المزيد من الخبرات الميدانية والعمل على توحيد المفاهيم والمصطلحات العسكرية بين الأطراف المشاركة في التمرين.
#بلا_حدود