الجمعة - 12 يوليو 2024
الجمعة - 12 يوليو 2024

وزارة تنمية المجتمع تنظّم عرس التسامح الجماعي بمشاركة 48 شاباً مواطناً ومقيماً

نظمت وزارة تنمية المجتمع عرس التسامح الجماعي الذي جمع 48 شاباً من مختلف الجنسيات في دولة الإمارات، تزامناً مع مرور 48 عاماً على إعلان اتحاد دولة الإمارات في ديسمبر 1971، وذلك في ختام عام التسامح 2019، وبدعم من مصرف أبوظبي الإسلامي.

أقيم عرس التسامح مساء يوم الخميس 19 ديسمبر الجاري، في قلعة الرمال على طريق دبي العين، وذلك بحضور ناصر إسماعيل الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، وعبدالرحيم رحالي القنصل العام للمملكة المغربية بدبي وعدد من المسؤولين وموظفي الوزارة وذوي وأقارب المعاريس، حيث شاركوا الشباب المواطنين المقبلين على الزواج ممن تنطبق عليهم شروط المشاركة في العرس الجماعي، وأبناء الجاليات العربية من مختلف الجنسيات المقيمة على أرض الدولة فرحتهم في عرس التسامح الجماعي، والذي تضمن عروضاً احتفالية عكست الفلكلور الشعبي الخاص بالبلدان المشاركة، في إطار كرنفال احتفالي جمع مختلف الثقافات والعادات، انسجاماً مع بيئة منفتحة قائمة على المشاركة الإيجابية والاحترام المتبادل بين الجميع.

وهنّأ ناصر إسماعيل الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، الشباب المشاركين في عرس التسامح الجماعي، مؤكداً أن دلالة هذه المشاركة تعكس النسيج المجتمعي في دولة الإمارات، وتعزز قيم التسامح والتعايش والانسجام بين مختلف جنسيات وفئات مجتمع دولة الإمارات، التي تعد مكوّناً أصيلاً ومشاركاً فاعلاً في نهضة وريادة وسعادة دولة الإمارات في ظل توجيهات ومبادرات القيادة لتعزيز التسامح نهجاً دائماً وأسلوب حياة، باعتباره عملاً مؤسسياً مستداماً، بما يُبرز جهود ومكانة دولة الإمارات ووصفها المستحق كعاصمة عالمية للتسامح.


وأكد أهمية دور الشركاء في دعم الأعراس الجماعية التي تقوم عليها وزارة تنمية المجتمع بشكل مستدام، مثمناً الدور البارز لمصرف أبوظبي الإسلامي في رعاية الأعراس الجماعية والأنشطة والمبادرات المختلفة، التي تصب في صالح استقرار وترابط وتماسك الأسرة، وتوافق وانسجام وتلاحم المجتمع، وذلك تعزيزاً للأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة 2021 التي تسعى للحفاظ على مجتمع متلاحم يعتز بهويته وانتمائه من خلال توفير بيئة شاملة تدمج في نسيجها مختلف فئات المجتمع وتحافظ على ثقافة الإمارات وتراثها وتقاليدها وتعزز من تلاحمها المجتمعي والأسري.


من جانبه قال عادل أحمد الزرعوني، رئيس مجلس المسؤولية المجتمعية في مصرف أبوظبي الإسلامي: يقوم مصرف أبوظبي الإسلامي بشكل منتظم برعاية حفلات الزفاف الجماعية لمجموعات مختلفة في الإمارات العربية المتحدة، وذلك إدراكاً للأعباء الاجتماعية والمالية التي قد تواجه المقبلين على الزواج، وتأتي مبادرة المصرف لرعاية الأعراس الجماعية انسجاماً مع استراتيجيتنا لترسيخ قيم المسؤولية الاجتماعية، وفي إطار جهودنا لتشجيع التغيير الاجتماعي والبيئي الإيجابي. ونتطلع إلى استكمال دعم مثل هذه المبادرات التي تجسد روح العطاء ومفاهيم المشاركة المجتمعية وتعكس تقاليد المجتمع الإماراتي".