الاحد - 29 مارس 2020
الاحد - 29 مارس 2020
No Image

جامعة الإمارات: مساقات إلكترونية مجانية على منصتها الدولية الجديدة لجميع طلبة المرحلة الثانوية

أكد الأستاذ الدكتور غالب الحضرمي البريكي،نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية ومدير الجامعة بالإنابة، أن جامعة الإمارات تركز حالياً من خلال رؤيتها وخطتها الاستراتيجية على تحسين مخرجات التعليم والعمل المستمر على مواءمتها لاحتياجات سوق العمل بمساعدة التقنيات التعليمية المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي، والتعليم الإلكتروني، والواقع الافتراضي مما يتطلب إعداداً دقيقاً لطلبة المرحلة الثانوية قبل انتقالهم إلى الجامعات. وسعياً لتحقيق هذا الهدف، فإن جامعة الإمارات تواصل بالتنسيق والتعاون مع وزارة التربية والتعليم مهمتها الاستباقية لدعم الانتقال السلس لطلبة المرحلة الثانوية إلى مرحلة التعليم الجامعي من خلال إتاحة الفرصة لطلبة الصفين الـ11 والـ12وتهيئتهم أكاديمياً لتحقيق شروط الالتحاق بالجامعة.

وذكر الدكتور غالب خلال مؤتمر صحافي رداً حول ما أثير مؤخراً عن تغير سياسات الجامعة تجاه قبول الطلاب الإماراتيين: «إن التعليم العالي يتطور بشكل سريع محلياً وعالمياً ولابد أن تواكب الجامعة هذا التطور باعتبارها الجامعة الوطنية الأم بالدولة. أما بالنسبة لما أثير مؤخراً حول معايير القبول بالجامعة فإننا نؤكد على أن نهج التطور،المدعوم بالبيانات، الذي تتبعه الجامعة يستند إلى دراسة مقارنة أجريت مؤخراً تشير إلى أنه على الرغم من رفع درجة الحد الأدنى لمجموع درجات الثانوية العامة من 75% إلى 80% بداية من العام الأكاديمي (2019- 2020)، فإن ذلك لم يؤثر سلباً بشكل ملحوظ على أعداد الطلبة المواطنين المقبولين قبولاً مباشراً بالجامعة والمقدرة بـ1146طالباً مقارنة بـ1201 طالب في العام الأكاديمي السابق 2018-2019، وقد أوضحت الإحصاءات أنه في العام الأكاديمي 2018-2019 كان نحو 60% من طلبة المدارس الثانوية المقبولين في جامعة الإمارات مسجلين في البرنامج التأسيسي (السنة التحضيرية) الذي كان يستهلك على الأقل عاماً أكاديمياً كاملاً يقضيه الطلبة المقبولون قبولاً مشروطاً في هذا البرنامج التصحيحي قبل الالتحاق بكلياتهم، بينما تم قبول 40% فقط من الطلبة قبولاً مباشراً في الكليات المختارة. ونتيجة لهذا التباين الواضح بين مهارات الطلبة المقبولين قبولاً مشروطاً والطلبة المقبولين قبولاً مباشراً، قامت جامعة الإمارات بتعزيز معايير القبول في العام الأكاديمي 2019-2020 لتصل نسبة الطلبة المقبولين قبولاً مباشراً في كليات الجامعة إلى 77%، بينما التحق 23 % فقط بالبرنامج التأسيسي».

وأشار مدير الجامعة بالإنابة إلى توجيهات وزارة التربية والتعليم وفق استراتيجية التعليم إلى إلغاء البرنامج التأسيسي (السنة التحضيرية) في الجامعات الحكومية، لذا قامت جامعة الإمارات باتباع منهج استباقي مبتكر يعتمد على التواصل مع طلبة المرحلة الثانوية بهدف زيادة جاهزيتهم للالتحاق مباشرة بالتعليم العالي دون الحاجة إلى قضاء وقت إضافي في البرنامج التأسيسي الذي كان معمولاً به، وترتكز فكرة هذا النهج الاستباقي على استبدال المساقات التأسيسية التقليدية بالوحدات الدراسية الإلكترونية التي ستكون في متناول أيدي الطلبة أينما كانوا وذلك من خلال المنصة الإلكترونية التي أطلقت مؤخراً بناء على الشراكة بين جامعة الإمارات العربية المتحدة وإحدى المنصات العلمية الرائدة على مستوى العالم (edX) والتي تأسست عام 2012 من قبل جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) مما سيمكن جامعة الإمارات من توسعة نطاق مسؤولياتها الاجتماعية نحو طلبة التعليم العام، لاسيما تلك النقلة النوعية لطلبة المرحلة الثانوية نحو التعليم العالي، وذلك من خلال طرح مساقات إلكترونية مجانية على منصتها لتكون متاحة لجميع طلبة المرحلة الثانوية أينما كانوا، مما يتناغم مع الجهود والتوجهات الحالية لجامعة الإمارات لتكون «جامعة المستقبل» والتي تمثل نموذجاً مستقبلياً فريداً من نوعه في تقديم خدماتها التعليمية والذي يبنى على أساس التحول الرقمي لتمكين أدوات التعلم التفاعلية المختلفة مثل التعلم الذاتي،والتعلم الشخصي، والتعلم المصغر، والتعلم التعاوني، وتمكين جامعة الإمارات من تطوير وزيادة مساهمتها المجتمعية لتشمل طلبة المدارس في دعم انتقالهم بسلاسة إلى التعليم العالي من خلال توفير وحدات الإعداد عبر الإنترنت لإعداد ودعم الدارسين وتأهيلهم للالتحاق بسوق العمل، وهذا سيكون له أثراً كبيراً في إحداث نقلة نوعية في مجال التعليم العالي في الإمارات، والإسهام في إحداث تغيير في استعداد طلبة المدارس الثانوية للانضمام بسلاسة إلى التعليم الجامعي، وتزويد الدارسين بالمهارات المستقبلية التي تعدهم للانضمام إلى سوق العمل تماشياً مع توجهات الحكومة الرشيدة واستهدافاً لمتطلبات الأجندة الوطنية في دولة الإمارات.


وأضاف الحضرمي أنه حرصاً من الجامعة على مساعدة وتأهيل الطلبة المواطنين لتحقيق متطلب القبول في اللغة الإنجليزية (1250 في الاختبار القياسي في اللغة الإنجليزية إمسات EmSAT) والذي بدأ العمل به منذ العام الأكاديمي السابق (2018-2019)، فإن باكورة الوحدات الدراسية التي ستكون متاحة على المنصة مساقان للغة الإنجليزية يساعدان طلبة المرحلة الثانوية على تحقيق متطلبات الكفاءة في اللغة الإنجليزية بوصفها معياراً رئيساً للالتحاق بالجامعة، وذلك بهدف تطوير مهارات المتعلمين في اللغة الإنجليزية من خلال تنمية مهارات القراءة والكتابة في سياق أكاديمي فاعل، بالإضافة إلى تشجيع الإقبال على الموضوعات الأكاديمية وتطوير قدراتهم على استخدام المفردات الأكاديمية، وتعزيز النطاق المعرفي للمتعلمين، واستخدامهم الدقيق للبنى النحوية في اللغة الإنجليزية مما يؤهلهم لاجتياز الاختبار القياسي في اللغة الإنجليزية إمسات EmSAT أو أي من اختبارات الكفاءة في اللغة الانجليزية المعتمدة في الجامعة مثل: IELTS أو TOEFL. إضافة لوضع خطة متكاملة لتأهيل الطلبة لاختبارات اللغة العربية ومواد العلوم والرياضيات وفق المعايير الوطنية المتبعة في اختبارات الإمارات القياسية.

دعم إرشادي خاص لطلبة الثانوية العامة بهدف زيادة فرص طلبة المرحلة الثانوية للانضمام مباشرة إلى التخصصات الأكاديمية التي يختارونها، أشار مدير الجامعة بالإنابة إلى أن جامعة الإمارات ستتواصل معهم لتوفير الدعم والمشورة لتأهيلهم للقبول المباشر بالجامعة بدون الاحتياج للبرنامج التأسيسي، فإذا رغب الطالب في الانضمام إلى جامعة الإمارات فإن كل ما يتطلبه الأمر هو إرسال رسالة إلكترونية تحوي كلمتين هما «أنا أتمنى»، عبر البريد الإلكتروني: iWish@uaeu.ac.ae، بعدها سيباشر فريق من جامعة الإمارات توجيه الطالب خلال مسيرته الأكاديمية، قبل وبعد الالتحاق بالجامعة، وفي غضون 24 ساعة من استلام البريد الإلكتروني «أنا أتمنى» خلال أيام العمل الرسمية سيتواصل مرشد أكاديمي من الجامعة مع الطالب لتقديم الإرشاد والمساعدة حول تحقيق متطلبات القبول في الجامعة من خلال منصة، مما يجعل جامعة الإمارات الجامعة الأولى في الدولة التي تقدم خدمات الدعم الإرشادي للطالب قبل التحاقه بالجامعة، كما سيتم توجيه دعوه خاصة للطالب لزيارة الحرم الجامعي الذي يرحب بانضمام الأهل إلى الزيارة إذا رغبوا في ذلك.
#بلا_حدود