الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

مجلس دبي يعتمد تطوير أجندة الـ50 هدفاً خلال الأعوام الخمسة المقبلة

ترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، الاجتماع الأول لمجلس دبي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي النائب الأول لرئيس مجلس دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الثاني لرئيس مجلس دبي.

واعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الاجتماع مجموعة قرارات تشمل تطوير «أجندة الخمسين هدفاً» لإمارة دبي خلال الأعوام الخمسة المقبلة، بحيث يعلن عنها خلال 60 يوماً، على أن يتم تضمين الأهداف في اتفاقيات الأداء الخاصة بمديري العموم ووضع نظام جديد لحوكمة الشركات الحكومية وشبه الحكومية، بإشراف سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، يلزمها بتشكيل مجالس إدارة كسلطة عليا ويمنع الرئيس التنفيذي من تولي رئاسة مجلس الإدارة، ويلزم مجالس الإدارة بتشكيل لجان لتقييم الاستثمارات وإدارة المخاطر ورفع تقارير أداء سنوية للحكومة.

كما أقر مجلس دبي البدء بتطوير مخطط حضري جديد لدبي، يعمل على تغيير خارطة جودة الحياة فيها، ويضمن أن تكون دبي المدينة الأفضل في المعيشة والحياة، واعتمد المجلس استراتيجيات لتطوير النظام الاقتصادي للإمارة وإضافة قطاعات جاذبة بما يضمن تفوق دبي وجاذبيتها الاستثمارية.


ووجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأن يسلم المفوضون الستة في المسارات التنموية التي تشكل أساس عمل «مجلس دبي» خطط المئة يوم خلال أسبوعين من تاريخه.

وشملت القرارات أيضاً إنشاء «مجلس دبي للإعلام»، برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، والمدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي نائباً للرئيس وعضواً منتدباً، على أن يضم المجلس: المكتب الإعلامي ومدن الإعلام والإنتاج والاستوديوهات والشبكات الإذاعية والتلفزيون والصحف ولجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي.

كذلك تم استحداث منصب نائب مدير عام لكافة دوائر دبي، وإطلاق برنامج قيادي بإشراف مجلس دبي لتأهيل مديري عموم ورؤساء تنفيذيين جدد، وإنشاء لجنة مركزية لاعتماد التعيينات القيادية في الإمارة.

وتهدف هذه القرارات إلى تطوير منظومة عمل شاملة ذات رؤية مستقبلية للارتقاء بمجالات العمل والحياة في دبي، تحت مظلة «مجلس دبي»، وذلك بما يتفق مع وثيقة 4 يناير 2020 التي أعلنها سموه.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «اعتمدنا تطوير خطة من خمسين هدفاً لدبي خلال الأعوام الخمسة المقبلة سنعلنها خلال 60 يوماً.. خمسون هدفاً في الخطة سنضمنها في اتفاقيات الأداء الخاصة بمديري العموم.. ما نعلنه سننفذه عبر فريق العمل.. أو نستبدل الفريق».

وأكد سموه أن «تشكيل مجلس دبي هو بداية لسلسلة من التغييرات الإيجابية في الإمارة بما يتناسب مع الأوضاع الإقليمية والعالمية.. سنة دبي هي التغيير والتطوير المستمر.. ولم أتوقف شخصياً عن التجديد والتغيير منذ خمسين عاماً.. ولن أتوقف». وأضاف سموه «مع كل اجتماع لمجلس دبي سنطلق مشروعاً جديداً.. أبحث عن الجيل الجديد من قيادات دبي».

وقال سموه «لا بد من المتابعة المستمرة لكافة مؤشرات تنافسيتنا العالمية، وبناء المدينة الأفضل للحياة يتطلب الاهتمام بكافة مسارات التطوير والعمل كفريق واحد».

وأكد سموه أن مجلس دبي سيبقى مرناً لإضافة أي مسارات تنموية جديدة ووظيفته صنع التحولات الكبرى في الإمارة ومتابعة الحراك التنموي العام للإمارة إقليمياً وعالمياً».
#بلا_حدود