الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
No Image Info

440 مصيدة بعوض ذكية تدخل الخدمة في أبوظبي الشهر المقبل

كشف مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) عن دخول 440 مصيدة بعوض ذكية إلى الخدمة في الأول من فبراير المقبل، ضمن برنامجها للمكافحة المستدامة لناقلات الأمراض بهدف ضمان توفير بيئة خالية من الأمراض في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً أن صفقة استيرادها إلى الدولة تعتبر الأكبر في العالم.

وأكد المركز بدء اعتماده نظاماً إلكترونياً ذكياً للمسح الميداني عبر المصائد المرتبطة بشبكة متطورة بهدف جمع البيانات وتحليلها بشكل دقيق وتحقيق المراقبة الكاملة لحشرة البعوض.

واستعرضت «تدوير» نماذج لمصائد البعوض الذكية ضمن مشاركتها في معرض إيكوويست الذي تحتضنه أبوظبي بدورته السابعة وسط مشاركة أكثر من 60 شركة حول العالم، إذ حددت 11 ميزة للمصائد الذكية إلى جانب توفيرها الوقت والجهد والأيدي العاملة، وبأنها قادرة على تمييز البعوض من الحشرات الأخرى، وتعمل على تحويل البيانات عن بعد وإرسالها للخادم الرئيس، ويمكن مراقبة مستوى انتشار الحشرة وكثافتها وتوزيعها يومياً، كما تحصي المصائد أعداد البعوض كل ربع ساعة.


وأشارت إلى أنه يوجد جهاز تحديد لمواقع كل مصيدة ويمكن التحكم بأكثر من واحدة في وقت واحد وعن بعد، ويمكن للمصيدة توفير غاز ثاني أكسيد الكربون الجاذب للبعوض بآلية مبتكرة تعمل بالطاقة الشمسية، وتوفر بيانات خاصة بحالة الطقس مباشرة من الميدان.

خفض البصمة الكربونية

ومن جهتها أوضحت شركة «كاب» الإماراتية للحلول البيئية أنها تمكنت بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات ـ تدوير، من الوصول إلى نسبة 30% من خفض البصمة الكربونية للإطارات المستعملة عبر إعادة تدويرها باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وأضافت أن مشروع إعادة تدوير الإطارات المستخدمة يتم كبديل عن رميها والتخلص منها في المطامر، ليتم بيعها إلى مصانع الإسمنت، وينتج عنها 3 مواد قابلة لإعادة التدوير.

وتتم الاستفادة من قطع الإطارات باستخلاص مادة الديزل منها إلى جانب صناعة الإسمنت باستخدام تقنيات متطورة، كما يتم توظيفها كمواد تدخل في العديد من الصناعات.

جاء ذلك خلال معرض إيكوويست الذي تحتضنه أبوظبي بدورته السابعة وسط مشاركة أكثر من 60 شركة حول العالم.

وأوضح مدير عام شركة كاب للحلول البيئية، رامي أبوحية، أن شركة كاب ابتكرت نظاماً ذكياً يوظف الذكاء الاصطناعي في عملية اتخاذ القرار ويمكّن المسؤولين من تقليص الوقت والجهد والموارد للحصول على المعلومات التي تستند إليها القرارات المستعجلة.
#بلا_حدود