الخميس - 27 فبراير 2020
الخميس - 27 فبراير 2020
Untitled
Untitled

باحث أكاديمي: زايد أسس قوات مسلحة قوية من الصفر في 15 عاماً

أكد باحث أكاديمي أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، استند إلى 4 مرتكزات رئيسة لتأسيس القوات المسلحة الإماراتية في 15 عاماً لتصبح من أهم القوات المسلحة تقنياً في العالم، مبيناً أن القوات المسلحة الإماراتية تتفرد بعلاقة قوية مع شعب الإمارات.

جاء ذلك خلال محاضرة للأستاذ المساعد في قسم العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة خليفة الدكتور أثول ييتس، ألقاها أمس الأربعاء في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، تحت عنوان «تطور القوات المسلحة الإماراتية وقواتها السابقة 1965-1980»، بحضور مدير عام المركز الدكتور جمال سند السويدي.

ولخّص ييتس تلك المرتكزات بانخراط المغفور له لشيخ زايد بن سلطان في تفاصيل احتياجات القوات المسلحة كافة والتواجد المستمر مع قوات الجيش ومشاركته تدريباتهم، والاهتمام بتأهيل الكوادر والإشراف على المعدات العسكرية، واستقطاب الخبرات والكوادر العالمية التي أهلت الكوادر وأسست منظومة عالمية للقوات المسلحة، إضافة إلى الإنفاق السخي على التسلح.

وأوضح أن قوة دفاع أبوظبي التي أنشأها الشيخ زايد عام 1965، تطورت خلال عقد من الزمن لتصبح أحد أكفأ القوات في المنطقة، حيث امتلكت مقاتلات نفاثة ومركبات مدرعة مزودة بصواريخ متقدمة، ما جعل منها عند تأسيس القوات المسلحة الإماراتية عام 1976 نواة لتلك القوات.

وتناول تاريخ قوة دفاع أبوظبي، وقوات الإمارات الأخرى، والقوات المسلحة الإماراتية حتى عام 1980، وكيفية نجاح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، خلال 15 عاماً، في بناء جيش حديث من الصفر، حيث إن الخبراء الدوليين الذين أسهموا في تدريب الكوادر الإماراتية غادروا أبوظبي عام 1975 بعدما أهلوا الكوادر المواطنة التي تسلمت مقاليد القوات المسلحة الإماراتية.

وأضاف أن القوات المسلحة الإماراتية ما بين 1965 ـ 1980 تولت 5 مهام رئيسة حددها المغفور له الشيخ زايد، وهي حفظ السيادة على الأراضي الإماراتية، والدفاع عن الأرض والممتلكات، والمساهمة في بناء الدولة، ودعم السياسات، والمحافظة على المكتسبات.

#بلا_حدود