الخميس - 24 سبتمبر 2020
الخميس - 24 سبتمبر 2020
No Image

لشبونة تستضيف الاجتماع الأول للجمعية العمومية لـ«المجلس العالمي للتسامح»

عقد في العاصمة البرتغالية لشبونة اليوم الاجتماع الأول للجمعية العمومية للمجلس العالمي للتسامح و السلام وذلك في مبنى أكاديمية لشبونة للعلوم، بحضور كل من أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام وفيرناندو نيجراو نائب رئيس البرلمان البرتغالي وشخصيات عالمية.

وفي نهاية الاجتماع كرم السيد مانويل بيشيررا رئيس معهد التعاون البرتغالي العربي أحمد بن محمد الجروان تقديراً لجهوده العالمية لنشر التسامح و السلم في كافة أنحاء العالم و سعيه نحو نشر ثقافة التسامح و مواجهة الأفكار المتطرفة و المتشددة

وأكد الجروان في كلمته التي ألقاها في افتتاح الاجتماع أن بناء السلام الحقيقي والمستدام للبشرية لا يأتي عن طريق العنف أو استخدام القوة العسكرية التي من شأنها تعقيد هذا الصراع بل يأتي الحل الأفضل عبر تعزيز ثقافة التسامح بين الناس وبين الأمم و الشعوب واعتماد سياسة القوة الناعمة التي أصبح محط أنظار و اهتمام الكثير من البلدان على المستوى العالمي.


ولفت إلى أن الجمعية العمومية للمجلس تقوم على أهداف سامية و قيم نبيلة و تشكل قيمة عالية جداً للإنسانية، موضحاً أن مشاركة الأعضاء بتجربتهم الطويلة والغنية في مجال التسامح والسلام ستخلق جمعية قادرة على التغلب على جميع التحديات التي تواجه السلم في العالم.

ومن جانبه ألقى موسى الخاجة سفير الدولة لدى البرتغال كلمة في الاجتماع، أعرب خلالها و بصفته ممثلاً للإمارات، عن فخره بحضور الاجتماع موضحاً أن الإمارات تلتقي مع المجتمعين في رؤية مشتركة وهي نشر التسامح و السلام في كافة أرجاء العالم .

كما ألقى فضيلة الشيخ الدكتور عبدالحميد متولي رئيس المجلس الأعلى للائمة و الشؤون الإسلامية في البرازيل كلمة شدد خلالها على أن طريق العلم هو الطريق الصحيح لنشر التسامح و السلام موضحاً أن الأديان لا تأمر إلا بالخير و تنهي عن الشر.

و شهد الاجتماع استعراض عدد من أوراق العمل و المناقشات التي سيتمخض عنها توصيات تقدمها الجمعية العمومية في ختام اجتماعاتها.
#بلا_حدود