الخميس - 01 أكتوبر 2020
الخميس - 01 أكتوبر 2020
No Image

250 ألف درهم كلفة رسوم سنة دراسية لمريض التوحد

طالبت عضو المجلس الوطني الاتحادي ناعمة المنصوري، وزارة تنمية المجتمع بالتوسع في إنشاء مراكز متخصصة لمرضى التوحد في كافة إمارات الدولة، مشيرة إلى أن كلفة رسوم السنة الدراسية الواحدة للطالب المصاب بمرض التوحد تبلغ ما بين 70 و250 ألف درهم.

وأضافت المنصوري في سؤال موجّه لوزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد في جلسة المجلس الوطني الاتحادي الثالثة، اليوم في أبوظبي، إن تلك المبالغ تعتبر طائلة على ولي الأمر، ما يدعو إلى التوسع في إنشاء المراكز الحكومية المتخصصة في التوحد على مستوى إمارات الدولة كبديل عن مركز واحد متخصص في الدولة وهو مركز أم القيوين.

وأوضحت المنصوري أنه لا يوجد حتى الآن رعاية للمصابين بمرض التوحد بعد 18 عاماً، مطالبة الوزارة بالتدخل في إيجاد حلول لتلك المشكلات، لا سيما أن الأرقام تشير إلى تزايد مصابي مرض التوحد بنسبة 5% سنوياً.


من ناحيتها، قال الوزيرة بوحميد إن هناك 7 مراكز حكومية تغطي إمارات الدولة لأصحاب الهمم وكل مركز يملك فرعاً لمرضى التوحد، مشيرة إلى أن هناك مركزاً مختصاً لمرضى التوحد وهو مركز أم القيوين.

وأضافت الوزيرة إن هناك 95 مركزاً خاصاً تعنى بأصحاب الهمم في الدولة، منوهة بأن متوسط الرسوم لجميع المراكز يبلغ نحو 62 ألف درهم، لافتة إلى أنه تم استيعاب كافة المتقدمين إلى المراكز الحكومية لأصحاب الهمم بنسبة 100%.

ولفتت الوزيرة إلى أن الوزارة تعمل مع الجامعات في الدولة على تأهيل الكوادر المتخصصة في تأهيل أصحاب الهمم، منها جامعة الشارقة وكلية الإمارات للتطوير التربوي.
#بلا_حدود