الخميس - 01 أكتوبر 2020
الخميس - 01 أكتوبر 2020
افتتاح معرض توظيف 2020. تصوير: محمد بدرالدين
افتتاح معرض توظيف 2020. تصوير: محمد بدرالدين

9 آلاف إماراتي يبحثون الفرص الوظيفية في اليوم الأول لـ"توظيف 2020"



تصوير محمد بدرالدين

افتتح وزير التسامح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، اليوم الاثنين، فعاليات الدورة الـ14 من معرض التوطين الرائد في الدولة "توظيف 2020"، والذي يقام على مدار 3 أيام، بحضور عدد من المسؤولين، ومشاركة واسعة من الهيئات والمؤسسات والشركات الحكومية والخاصة.


وسجل اليوم الأول للمعرض حضوراً لافتاً وصل إلى أكثر من 9 آلاف من المواطنين الباحثين عن فرص عمل، فيما قام عدد كبير من مديري الموارد البشرية للجهات المشاركة بشرح طبيعة العمل في مؤسساتهم وأهم المهارات المطلوبة التي يجب أن تتوافر في المتقدمين لشغل الشواغر.

ويستهدف المعرض مواطني الدولة من الشباب الباحثين عن فرص عمل، والموظفين الراغبين في تطوير مهاراتهم ودعم مسيرتهم المهنية لمساعدتهم على إيجاد برامج تدريبية وتعليمية طموحة تساعدهم في معرفة متطلبات سوق العمل والمهن المستحدثة.

وطرحت الجهات المشاركة على المواطنين أصحاب الخبرات، والخريجين الجدد آلاف الوظائف في 32 قطاعاً مختلفاً، منها في مجالات الهندسة، الإدارة، الدفاع، التكنولوجيا، تقنية المعلومات، وخدمة العملاء، وغيرها من التخصصات الحيوية التي تلبي حاجة المؤسسات العارضة من الكوادر الوطنية لدعم ملف التوطين وفقاً لرؤية الدولة وتوجهاتها.

وركز غالبية زوّار المعرض في يومه الأول على تفقد منصات المؤسسات الوطنية الكبرى العارضة للفرص الوظيفية، ولا سيما شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) التي عرضت أهم الوظائف المتوفرة لديها كما أتاحت التسجيل وتحميل السير الذاتية إلكترونياً للزوار، فيما قدم مسؤولو الجناح عرضاً توضيحياً حول أكاديمية أدنوك الفنية وكيفية الالتحاق بها وكذلك المزايا التي توفرها للمنضمين إليها.

وقدّمت منصة مجموعة "إيدج" شريك التكنولوجيا المتقدمة، والمتخصصة في الدفاع والأمن ومجالات أخرى، والتي تضم نحو 25 شركة، مشاركة أولى متميزة في المعرض، حيث نظمت عدداً من الندوات التعريفية للزوار في الجناح الخاص بها حول مجموعة شركاتها والقطاعات التي تعمل فيها، كما سعت المجموعة إلى جذب الباحثين عن فرص عمل إلى منصتها عبر تنظيم مسابقات ذات جوائز قيمة وصلت إلى 20 ألف درهم.

وقال الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات المساندة في مجموعة «إيدج» خالد البريكي: «نستهدف من خلال مشاركتنا في المعرض جميع الفئات من الدبلوم حتى الماجستير والدكتوراه، ونطرح 178 شاغراً وظيفياً في مجالات علمية تقنية تشمل جميع مجالات الهندسة العلمية والتقنية والرقمية والإلكترونية والميكانيكية والإحصاء والتصميم والروبوتات».

وأضاف البريكي خصصنا 4 ألعاب يسجل من خلالها المواطنون الباحثون عن عمل، لإيجاد طرق جديدة للتواصل واستقطاب العقول الشابة، مضيفاً أن هذه الألعاب تلعب دوراً من المرح في عملية التوظيف وهي مرتبطة بطبيعة الشواغر المطروحة، وتمكنا من معرفة قدرات المتقدم للشاغر الوظيفي حيث إنها تتضمن الواقع الافتراضي وألعاباً استراتيجية توضح كيفية القدرة على اتخاذ القرار والتكيف مع كافة التحديات الموجودة، كما تسهم الألعاب في تحديد سرعة البديهة والاستجابة عند المتقدم لوظيفة.

وقال مدير أكاديمية أدنوك الفنية الدكتور محمد المنهالي: «نستهدف تدريب نحو 400 مواطن على مدار العام ليتعينوا في شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) على أن تنطبق عليهم شروط القبول بالأكاديمية كأن يكون المتقدم من مواطني دولة الإمارات أو من أبناء المواطنات، وأن يكون المتقدم حاصلاً على شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها، وأن يكون قد أدى الخدمة الوطنية أو معفى منها، وأن يراوح عمر المتقدم بين 17 و25 سنة، وأن يكون لائقاً طبياً، وأن يجتاز اختبارات القبول والمقابلة الشخصية، مؤكداً على أن التوظيف مباشر بعد الانتهاء من البرامج التعليمية والتدريبية».

وبين أن مدة البرامج التعليمية والتدريبية في الأكاديمية تستغرق 30 شهراً مقسمة على خمس مراحل على النحو التالي، المرحلة الأولى البرنامج العام 4 أشهر، المرحلة الثانية البرنامج البترولي 3 أشهر، المرحلة الثالثة برنامج التخصص الفني 4 أشهر، المرحلة الرابعة برنامج التدريب العلمي الدوري 15 شهراً، المرحلة الخامسة التدريب المتخصص 4 أشهر.

من ناحيته، أكد نائب رئيس أول الأعمال المساندة في "صناعات"، محمود الهاملي، أن الشركة توفر خلال أيام المعرض الثلاثة، 420 فرصة عمل وتدرب في قطاعات مختلفة، بينها 100 وظيفة مخصصة لأصحاب الخبرات، مقابل 320 فرصة تدريب لشباب المواطنين الخريجين الجدد، ضمن برنامج "إعدادي وتمكيني"، لاكتساب المهارات المطلوبة للتوظيف خلال فترة لا تتجاوز عامي تدريب بأجر، يتم بعدها إلحاقهم بوظائف في قطاعات مختلفة.

وأوضح نائب الرئيس لشؤون إدارة الكفاءات وشراكة أعمال الموارد البشرية في "اتصالات"، منتصر الريامي، أن توفير الوظائف الملائمة لمواطني الدولة تمثل أهمية وأولوية قصوى لدى "اتصالات"، مؤكداً أن نسب ومعدلات التوطين في الشركة تُعد من أعلى النسب في القطاع التجاري بالدولة.

وقال الريامي ـ في تصريح صحافي على هامش المعرض ـ : "بلغت نسبة التوطين الإجمالية في اتصالات، حوالي 48% بنهاية عام 2019، بينما يبلغ عدد المواطنين العاملين في أقسام المبيعات والأعمال قرابة 757 مواطناً، كما يعمل أكثر من 902 مواطن في المجال الفني والتقني، بنسبة تقارب 54% من إجمالي العاملين الفنيين في الشركة"، لافتاً إلى أن نسبة المواطنات العاملات في الشركة بلغت 73% من إجمالي عدد الموظفات، بعدد يقارب 707 مواطنات.
#بلا_حدود