الاحد - 12 يوليو 2020
الاحد - 12 يوليو 2020
No Image

بلدية الفجيرة تكثف حملاتها على أسواق الأسماك والخضار

أفادت مدير إدارة الخدمات العامة والبيئة في بلدية الفجيرة المهندسة فاطمة الشراري، بأن بلدية الفجيرة تكثف حملاتها على أسواق الأسماك والخضار، إذ تراقب التزام الباعة باستخدام الثلج عند عرض الأسماك وتتأكد من سلامتها للاستهلاك وفي حال وجود أسماك غير صالحة يتم إعدامها والتخلص منها، فضلاً عن سعي البلدية جاهدة للمحافظة على نظافة السوق وبشكل مستمر وتوزيع أجهزة مكافحة البعوض والذباب وعمل آليات رش بشكل روتيني ويومي للتخلص من الحشرات والتي تتكاثر أساساً بطبيعة عمل السوق.

وأكدت الشراري عدم ورود شكاوى خلال العام المنصرم بخصوص قلة المعروض في السوق المركزي بالفجيرة للمنتجات الغذائية، إذ إن البلدية سهلت إصدار الرخص التجارية الخاصة بتداول وبيع الخضراوات والفواكه وتصاريح البيع التي تلبي احتياجات السوق.

وأضافت مديرة إدارة الخدمات العامة والبيئة في بلدية الفجيرة أن السوق يغطي كافة الاحتياجات الرئيسة للمستهلك من خضروات وفواكه، إضافة إلى محلات اللحوم والأسماك التي تبلغ 44 محلاً للخضراوات والفواكه و40 محلاً للأسماك و20 للحوم.


وشددت المهندسة فاطمة الشراري على أن البلدية تهتم وبشكل كبير بسلامة وصحة المستهلك بعدم تعرضه لأي خطر كان، فتعمل وبشكل دوري مستمر على مراقبة السوق والقيام بحملات التفتيش لضمان التزام هذه المنشآت بشروط الصحة العامة وسلامة الأغذية المعروضة واستيفائها للاشتراطات التي وضعتها البلدية بشكل عام.

وبينت أنه في حال وجود أي خطر بالدول المجاورة التي يتم بالعادة الاستيراد منها فإن الدولة تقوم بفرض حظر على هذه الدول وعدم استقبال أي مواد غذائية منها من قبل الجهات الاتحادية المختصة.

واختتمت بأن السوق المركزي يتميز بوجود مكتب مراقبة الأسواق الذي يعمل على التفتيش المستمر للتأكد من سلامة جميع المعروضات من خضراوات وفواكه وأسماك ولحوم، كما يتم أيضاً مراقبة نوع الأسماك الداخلة للسوق للتأكد أولاً من أنها ليست من الأسماك التي يحظر صيدها.
#بلا_حدود