الجمعة - 03 أبريل 2020
الجمعة - 03 أبريل 2020
المرأة الإماراتية وصلت لأعلى المستويات والمناصب. (الرؤية)
المرأة الإماراتية وصلت لأعلى المستويات والمناصب. (الرؤية)

قوى ناعمة: بصمات المرأة الإماراتية شاهدة على المساواة مع الرجل

أجمعت قوى ناعمة مشاركة في منتدى المرأة العالمي دبي 2020 على إنجازات وبصمات المرأة الإماراتية في كافة المجالات، ما يدل بشكل واضح على سياسة المساواة مع الرجل، ودعم الدولة الرائد للمرأة على جميع الأصعدة وكيف ساهم في خلق فرص جديدة وفتح لها الآفاق لتصبح مؤثرة وقيادية ومصدراً للدعم و التوازن في المجتمع.

وذكرت ديمة فاخوري من شركة عمان للتأمين أن المرأة وصلت لأعلى المستويات و المناصب، وخاصة في الإمارات، إذ حققت العديد من الإنجازات المشهودة بسبب الاستراتيجية الحكيمة المتبعة من قيادات الدولة التي تركز على وجود المرأة بشكل رئيس في قطاعات المجتمع، موضحة أن مبدأ المساواة بين الجنسين يسهم في تطور اقتصاد الدول وتحسين الجودة والإنتاجية، فدور المرأة لم يعد مقتصراً فقط على دورها في المنزل إنما تعدى الحدود وأصبحت بصمتها واضحة في كل القطاعات.

وأكدت نادية زيادة، المتحدثة باسم السفارة الأمريكية في الإمارات، أن تواجدهم في المنتدى مع المستشارة إيفانكا ترامب رئيسة الوفد الأمريكي يعتبر هدفاً أساسياً للترويج لبرامج التنمية والازدهار العالمي للمرأة، والذي يعتبر من أولويات البيت الأبيض، بالإضافة إلى تمكين المرأة في مجال ريادة الأعمال و الجانب الاقتصادي.



وقالت المذيعة في قناة أم بي سي ولاء الفايق إن المرأة دورها كبير سواء في البيت أم العمل، فوجودها أصبح جزءاً لا يتجزأ من المجتمع في جميع القطاعات.

ولفتت إلى أن تأثير القوى الناعمة مسؤولية مشتركة بين الرجل و المرأة، فالدعم المعنوي لها و احتواؤها وتوفير التسهيلات لها يؤهلها لتكون من صناع القرار وتسهم بشكل إيجابي في تطور الأجيال وتغيير النظرة التقليدية لها.

من جانبها، اعتبرت أول إطفائية في الإمارات ميثاء محمد العبار أن دور المرأة الإماراتية يوازي دور الرجل، وكونها أول إطفائية في الخليج أمر يجعلها فخورة بذلك، علاوة على الدعم الذي تتلقاه من الدولة للتساوي مع الرجل.

أما الإطفائية ميثاء الخياط فعبرت عن شكرها وامتنانها لوطنها الإمارات في تفعيل دور المرأة مجتمعياً، لافتة إلى أن العمل كإطفائية يعتبر شاقاً ودخيلاً على حياة المرأة ولكن في الإمارات لا يوجد مستحيل.

بدورها، قالت المدونة الشهيرة تيم الفلاسي: "وجودي في مجال ريادة الأعمال جعلني قوية، فالمرأة توسعت بشكل أكبر مقارنة بالسنوات الماضية، ويمكنها إدارة أعمالها ومشروعاتها الخاصة"، مشيرة إلى أن الكثير من الرخص التجارية اليوم في الإمارات تحملها نساء، فالمرأة الإماراتية خاصة والعربية عامة تثبت يوماً بعد يوم قدرتها في كل المجالات و المواقف"

أما بالنسبة للمساواة بين الجنسين وأثره في تطور الدول ورقيها، فترى سفيرة النوايا الحسنة في الأكاديمية الدولية في نيويورك رشا الفايضي أننا ما زلنا نعاني من التمييز العنصري والزواج المبكر للنساء و حرمانهن من التعليم في بعض الدول، مؤكدة أن المرأة لو حكمت العالم فسيعم السلام وتتساوى مع الرجل في مجال المال و الأعمال وسيتم تحقيق توازن اقتصادي ينعكس على المجتمع.

وأضافت: ما تنتجه دولة الإمارات من لوائح وقوانين في حق المرأة جعلها تقف على أرض صلبة، فالإماراتية حصلت على المساواة في المجلس التشريعي عام 2019 واليوم تتصدر أعلى المراتب عالمياً في تقليص الفجوة بين الجنسين.

#بلا_حدود