الخميس - 09 أبريل 2020
الخميس - 09 أبريل 2020

مركز الشارقة للاتصال الحكومي يدرس تقديم خدمات للقطاع الخاص



أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام أن مركز الشارقة للاتصال يدرس تطوير عمله ليشمل تقديم خدمات للقطاع الخاص، إضافة إلى الخدمات التي يقدمها حالياً إلى القطاع الحكومي.

جاء ذلك خلال افتتاح أعمال النسخة الأولى من ملتقى الشارقة لمراكز الاتصال الذي عقد أمس في مدينة خورفكان بتنظيم مركز الشارقة للاتصال التابع للمكتب لإعلامي لحكومة الشارقة.


وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي أن مثل هذه الندوات والملتقيات تقدم رؤى وتطرح حلولاً وتوصيات مهمة تسلط الضوء على أبرز عمليات التطوير عالمياً.

وأشار إلى أن الملتقى يهدف إلى تحسين عمل مراكز الاتصال والتعرف إلى آخر المستجدات في المجال التكنولوجي ومجال الموارد البشرية في المنطقة والعالم، مؤكداً أن الملتقى يساهم في تتحسن وتجويد أداء مراكز الاتصال وهو فرصة للالتقاء بالخبرات المحلية والعالمية للاستفادة من المعارف الموجودة لخدمة العاملين في مراكز الاتصال.

وأكد أهمية الإبداع والابتكار كمرتكزات رئيسة لتحقيق التواصل الفعال، مشيراً إلى أهمية الارتقاء بخدمات مراكز الاتصال ومواكبة أفضل التطورات التقنية العالمية ودعم الكفاءات العاملة بالدورات التدريبية والمهارات بما ينعكس إيجاباً على خدمة المتعاملين لتحقيق أعلى معايير جودة الخدمات.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إن «ملتقى الشارقة لمراكز الاتصال يكمل برامجنا التطويرية نحو تحسين الخدمات في منظومة مراكز الاتصال محلياً ودولياً بما يحاكي خطى الشارقة وقفزاتها التنموية النوعية».

وتناول الملتقى الذي حضره عدد من ممثلي المؤسسات والجهات المختلفة من مجلس التعاون الخليجي ودول شرق أفريقيا خلال جلساته أبرز تطورات القطاع في المنطقة وتحدياته وسبل تطويره، كما تطرق إلى الابتكار والتكنولوجيا في مراكز الاتصال بمشاركة الشركات المعنية بتطوير مراكز الاتصال، مع مناقشة خدمات المتعاملين وسبل الارتقاء بجودتها.

وناقشت أولى جلسات ملتقى الشارقة لمراكز الاتصال التي حملت عنوان «الاستثمار الأقوى.. تمكين القوى البشرية» تنافسية القطاع وكيفية الاستثمار في العائد البشري وتمكين العاملين بمراكز الاتصال.

واستعرضت ثاني جلسات الملتقى، «الابتكار والتكنولوجيا في مراكز الاتصال»، أهمية الابتكار في مراكز الاتصال لتطوير آليات التواصل المباشر والارتقاء بالأنظمة والأدوات التي تدعم معارف الموارد البشرية وتحقق مطالب المتعاملين بأسهل الطرق بما يفوق توقعاته.
#بلا_حدود