الأربعاء - 08 أبريل 2020
الأربعاء - 08 أبريل 2020

تثقيف بيئي لـ2400 جامعي بأهمية الفرز من المصدر في أبوظبي

كثف مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) جهوده الشهر الجاري في تثقيف طلبة الجامعات بالإمارة حول أهمية الفرز من المصدر، وتحفيزهم على تبني السلوكات السليمة بترسيخ مفهوم إعادة التدوير وتعزيز الوعي بآفات الصحة العامة والوقاية منها.

وشارك نحو 2400 طالب وطالبة من كليات التقنية العليا للطالبات وجامعة الإمارات في برنامج توعوي نظمه «تدوير» الأسبوع الجاري، تضمن شرحاً مفصلاً بطرق مبتكرة تمحورت حول جهود المركز في مكافحة التلوث البيئي والتقليل من إنتاج الفرد للنفايات، إلى جانب طرق إعادة استخدام المواد وفرزها قبل رميها.

وشارك المركز ضمن معرض البيئة والصحة والسلامة 2020، الذي نظمته جامعة زايد أمس الأول، وتطرقت فيه إلى أساليب الوقاية من مسببات آفات الصحة العامة وأماكن انتشار القوارض إلى جانب الخدمات التي يقدمها المركز للجمهور.

وأكد مركز أبوظبي لإدارة النفايات استمرار نشاطاته التوعوية طوال العام بتفعيل الدور الإرشادي تجاه الأفراد والمؤسسات في مناطق الاختصاص التابعة له في أبوظبي والعين والظفرة، لتعريف المجتمع بالممارسات السليمة في التخلص من النفايات ورمي المخلفات.

ويستهدف «تدوير» المدارس والجامعات بالدرجة الأولى من جميع الفئات بهدف رفع وعي الطلبة بأهمية الحفاظ على نظافة البيئة وتقليل حجم النفايات وإعادة استخدامها، مؤكداً أن حملات التوعية المدرسية مستمرة طوال العام وتشمل كل مدارس الإمارة بما فيها أبوظبي والعين والظفرة عن طريق الزيارات الميدانية.

#بلا_حدود