الأربعاء - 08 أبريل 2020
الأربعاء - 08 أبريل 2020
No Image

الأفضل في الدولة.. 6 دقائق معدل الاستجابة للحالات الطارئة في شرطة عجمان

حققت القيادة العامة لشرطة عجمان أدنى متوسط زمن استجابة في دولة الإمارات، بمتوسط زمني بلغ 6 دقائق فقط، لتحقق بذلك أفضل معدل على مستوى الدولة في تحقيق المؤشر الوطني لسرعة زمن الاستجابة للحالات الطارئة.

وقال مدير إدارة العمليات بشرطة عجمان، المقدم هشام عبدالله أبوشهاب «إن تحقيق هذا الانخفاض في متوسط سرعة زمن الاستجابة، يعد إنجازاً متميزاً لشرطة عجمان، عزز موقعها لتكون أفضل قيادة شرطية في الدولة في تحقيق مؤشر سرعة زمن الاستجابة، حيث يعد هذا المؤشر من مؤشرات الأجندة الوطنية التي تعزز مكانة الدولة في الريادة العالمية في مؤشرات التنافسية العالمية».

وأرجع هذا الإنجاز إلى الجهود التي تبذلها شرطة عجمان لتحقيق أقل زمن استجابة، وتمثل ذلك من خلال خطط مبنية على دراسات تفصيلية تهدف بمجملها إلى وصول الدوريات للحوادث، ضمن الوقت المستهدف، ولتحقيق ذلك، حددت شرطة عجمان 10 نقاط تمركز لدوريات الشرطة في أنحاء مختلفة من الإمارة، ونشرت 60 دورية أمان، و40 دورية مرورية، و40 رقيب سير، يتكاتفون كجسد واحد، لضبط حركة السير والمرور، ويساهمون معاً في تحقيق مؤشر زمن الاستجابة.


وأضاف مدير إدارة العمليات أن شرطة عجمان نفذت عدداً من المبادرات التي تعزز تحقيق هذا المؤشر وتخفض زمن الاستجابة، حيث أطلقت دوريات المستجيب الأول، والتي تم تزويدها بجهاز الموجات الإذاعية، والذي يعطي الإمكانية لأفراد الدورية بتوجيه نداء صوتي على جميع القنوات الإذاعية مختلفة اللغات، للتنبيه بوجود دورية شرطة لإفساح المجال لها، إضافة إلى تعزيز دور دوريات الأمان، بوجودها في المناطق الساخنة.

كما سعت شرطة عجمان إلى تطوير غرف العمليات بالأنظمة والتقنيات، وتزويد الدوريات المرورية ودوريات أمان بأجهزة MDT المتطورة والتي تعزز عملية استلام البلاغات من غرفة العمليات، وتحدد مواقع البلاغات الطارئة بسرعة ودقة عاليتين، ما يدعم سرعة الانتقال إلى موقع البلاغ، وكذلك نفذت مبادرة أبطال الاستجابة التي يتم من خلالها تكريم أفضل موظفين في سرعة الاستجابة للحالات الطارئة، لتحفيزهم على الإخلاص في العمل، وبذل المزيد من الجهود التي تدعم تعزيز مؤشر زمن الاستجابة.
#بلا_حدود