الأربعاء - 08 أبريل 2020
الأربعاء - 08 أبريل 2020
No Image

حاكم عجمان يطلع على دراسة استشراف الحاجة للسكن في الدولة

اطلع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، على دراسة استشراف الحاجة للسكن في دولة الإمارات خلال 2020 ـ 2040 واستشراف المستقبل لعدد الأراضي والمساكن في الإمارات حتى عام 2040، التي أعدها برنامج الشيخ زايد للإسكان بتوجيهات من القيادة الرشيدة بهدف تحديد مخزون الأراضي في المستقبل وتحديد الاحتياجات السكنية لكل إمارة، ورصد وتقدير الاحتياجات المالية لتمويل الإسكان، واستراتيجية البرنامج وخططه المستقبلية وفق الرؤية العامة للدولة.

جاء ذلك خلال لقاء سموهما في الديوان اليوم وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج زايد للإسكان الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، ومدير عام البرنامج المهندسة جميلة الفندي والوفد المرافق لهما.

واستمع سموهما إلى خطط واستراتيجية برنامج الشيخ زايد للإسكان خلال المرحلة المقبلة، وقدم الوزير والمهندسة جميلة الفندي نبذة عن فكرة الدارسة من حيث ضعف البيانات المرتبطة بالحاجة السكنية المستقبلية حيث بنيت الدراسة على مجموعة من النماذج منها معدلات النمو ونسبة عدد الأسر ومخزون الأراضي وغيرها.


وتطرق الحديث بين سموهما والوزير والمهندسة الفندي إلى البرامج والمشاريع الخاصة بالبنية التحتية التي ينفذها البرنامج في الإمارات عامة وعجمان خاصة وتتضمن عدداً من المشاريع الخدمية، إضافة إلى خطط برنامج الشيخ زايد للإسكان والمشاريع المستقبلية التي تخدم المواطنين وتوفر أرقى الخدمات وتؤمن الحياة الكريمة لهم.

وأشاد سموهما بالاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة لمثل تلك الدراسات المستقبلية والمشاريع الحيوية، وتبنيها الخطط التنموية التي تهدف إلى توفير المسكن المناسب للمواطنين لتحقيق الرفاهية والأمن والاستقرار، وتوفير متطلبات واحتياجات المجتمع من المساكن.

وشدد سموهما على ضرورة التعاون والتنسيق بين كل المؤسسات الحكومية في مختلف القطاعات وتسهيل مهمة برنامج الشيخ زايد للإسكان.

وقال سموهما إن القيادة الرشيدة تطلع وتطمح في رؤيتها المستقبلية لتنمية وطننا وتوفير مختلف متطلبات أفراد المجتمع، وإنها حريصة على التطوير المستمر وتعميق مفهوم التنمية المستدامة.

وثمّن سموهما الجهود المبذولة من قبل القائمين على البرنامج وفي مقدمتهم رئيس مجلس إدارة برنامج زايد للإسكان الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، ومدير عام البرنامج المهندسة جميلة الفندي، في تنفيذ الدراسات والمشاريع التي من شأنها تطوير الخدمات الحيوية في الإمارات كافة.

من جانبه أشاد الدكتور بلحيف النعيمي والمهندسة جميلة الفندي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، وبجهود سموهما في تسهيل مهام برنامج زايد للإسكان من حيث تخصيص أراض في العديد من المناطق للمشاريع الإسكانية الخاصة بالبرنامج حرصاً منهما على توفير الرفاهية والعيش الكريم لأبناء الإمارة.
#بلا_حدود