السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021
No Image Info

إطلاق أكاديمية الصحة لجذب الطلبة المتفوقين في دبي سبتمبر المقبل

تطلق هيئة الصحة في دبي، سبتمبر المقبل، أكاديمية الصحة لرعاية وتدريب طلاب الثانوية العامة المتفوقين بداية من الصف العاشر، للتغلب على أزمة العزوف عن الالتحاق بالمجال الطبي في الدولة.

وقالت مديرة إدارة التعليم الطبي والأبحاث بهيئة الصحة في دبي، الدكتورة وديعة شريف، إن الأكاديمية ستستقبل الطلبة المتفوقين من المدارس الحكومية والخاصة في الإمارة، كل حسب رغبته، وإن الدراسة فيها ستكون خلال فترة الصيف بشكل منتظم.

تبدأ ببرنامج تدريبي منظم لتأهيلهم للأعوام اللاحقة، ومن ثم إدخالهم برنامج التدريب الصيفي حتى يدخلوا برنامج «طب وعلوم» حال تفوقهم خلال التدريب، وإذا استمر التفوق يبتعث الطالب أو الطالبة للدراسة في الخارج.

وأضافت أن التدريب يتم على مرحلتين صيفيتين، ما بين الصف الأول والثاني الثانوي، وما بين الثاني والثالث، وهو مجاني للمواطنين ومدفوع لغير الإماراتيين، وسيتم الإعلان عنه في سبتمبر المقبل على مستوى دبي في المدارس المختلفة، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى سعتها 50 طالباً وطالبة فقط.

وحول الأبحاث الطبية، أكدت وديعة شريف أن الأبحاث في الخدمات الطبية المساندة مثل التمريض والفنيين تعاني نقصاً عموماً، وكذلك التخصصات الطبية الدقيقة مثل طب الحالات الحرجة والطب النفسي، في حين تستهدف «صحة دبي» إجراء استبيانات وأبحاث لقياس مؤشرات الصحة، مثل السكري والضغط والقلب، للاستفادة منها في الأبحاث وطرق العلاج وأجندته.

وعن الدراسات العليا للأطباء، قالت إن هناك شهادات مهنية وأخرى أكاديمية، والأكاديمية لدراسة التخصصات

الـ16 في صحة دبي، يدرس فيها الطلاب مدة زمنية محددة ـ حسب كل تخصص ـ وجميعها معتمدة من إحدى الجهات، إما المجلس العربي للاختصاصات الصحية (البورد العربي)، أو الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، أو البورد الألماني، أو الكلية الملكية البريطانية.

وأوضحت أن مدة الأكاديمية في معظم التخصصات 4 سنوات، أما النساء والولادة فمدة التخصص 5 سنوات، وجراحة الأعصاب 6 سنوات، وبعد سنوات الدراسة يحصل الطالب أو الطالبة على عضوية الكلية الملكية البريطانية أو شهادة البورد العربي أو السعودي، وكل خريجي بكالوريوس الطب حالياً لابد أن يدخلوا في برامج تخصصية، ويوجد فرص للابتعاث للخارج للمواطنين فقط، إلى دول بريطانيا وإيرلندا والسويد وألمانيا وأمريكا وكوريا الجنوبية.

وقالت وديعة شريف إن المجلس التنفيذي لحكومة دبي اعتمد استراتيجية التعليم الطبي والأبحاث ومدتها 10 سنوات، وبناء عليه سنطلق مبادرات ونعقد اتفاقيات وشراكات.

وتتضمن الاستراتيجية 8 محاور أهمها حوكمة التعليم الطبي على مستوى دبي، بحيث تكون المرجعية لصحة دبي في تدريب التخصصات الطبية والأبحاث والتعليم في كل الإمارة، بما فيها القطاع الخاص، والمحور الثاني هو ربط المستشفيات بالكليات الخاصة، بحيث يكون المسار الطبيعي واضحاً للطالب منذ التحاقه بالكلية حتى تعليمه وتدريبه وتوظيفه في درجة أخصائي، وهذا يفيد بتوجيه الناس نحو تخصصات تعاني من عزوف الطلبة عنها مثل التخدير والطوارئ والعناية المركزة.

وأشارت إلى أن الاستراتيجية تتضمن عوامل جذب للعمل في التمريض مثل رعاية هيئة الصحة في دبي للطلبة ضمن مبادرة «طب وعلوم»، والتحفيز بدفع المصاريف الدراسية والبدلات أثناء دراستهم والتأمين الصحي، وبدل كتب ولاب توب وضمان الوظيفة بعد التخرج.
#بلا_حدود