الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
No Image Info

«خليفة التربوية» تبدأ زيارات ميدانية لتقييم ومقابلة المرشحين

أعلنت جائزة خليفة التربوية عن بدء الزيارات الميدانية وأعمال التقييم للمرشحين من المدارس والجهات المجتمعية ذات العلاقة بالشأن التعليمي الذين تقدموا بأعمالهم للدورة الثالثة عشرة 2019 - 2020 ويستمر التقييم حتى بداية أبريل المقبل.

وأكدت أمل العفيفي الأمين العام للجائزة أهمية مرحلة الزيارات الميدانية والتقييم المباشر للمدارس والجهات ذات العلاقة، مشيرة إلى أن لجان التقييم تضم في عضويتها نخبة من المتخصصين في مختلف مجالات الجائزة المطروحة في الدورة الحالية.

وأضافت أن هذه اللجان تجري تقييماً شاملاً للعمل المرشح خلال الزيارة الميدانية والاطلاع على ما تم إنجازه والتحديات والصعوبات التي واجهت فريق العمل، وكذلك الدروس والتجارب المستفادة التي ساهمت في ترسيخ ورفع معدلات الإنجاز.

وأوضحت أن لجان التقييم ستنظم عدداً من المقابلات الميدانية للمرشحين في مواقع العمل بهدف تقييم المنجزات التي حققها كل منهم في مجاله وتشمل هذه المقابلات المعلمين المرشحين في مجال التعليم العام وأصحاب الهمم والمشاريع والبرامج التعليمية، والبحوث التربوية والتعليم العالي والإبداع في تدريس اللغة العربية والتأليف التربوي للطفل والتعليم وخدمة المجتمع وذلك على المستويين المحلي والعربي، حيث تتم المقابلات الميدانية المباشرة للمرشحين على المستوى المحلي فيما تتم مقابلات تقييم المرشحين على المستوى العربي عبر تقنية الفيديو المرئي.

ولفتت إلى أن الجائزة شهدت في دورتها الحالية إقبالاً كبيراً من المرشحين من داخل الميدان التربوي محلياً وعربياً في التنافس على المجالات المطروحة في الدورة الحالية وعددها 9 مجالات موزعة على 18 فئة.

وأضافت العفيفي أن الجائزة تشمل فئات التعليم العام، حيث تم تخصيص فئتين للمعلم المبدع محلياً وعربياً والمعلم الواعد والأداء التعليمي ومجال أصحاب الهمم بفئتيه المخصصتين للأفراد والمؤسسات ومجال الإبداع في تدريس اللغة العربية بفئاته الثلاث، ومنها فئة المعلم المتميز، إضافة إلى فئتي الأستاذ الجامعي المتميز محلياً وعربياً ومجال التعليم وخدمة المجتمع، والذي يتضمن فئتين للمؤسسة الإماراتية المتميزة، والأسرة الإماراتية المتميزة ومجال التعليم العالي وتندرج تحته الأستاذ الجامعي المتميز محلياً وعربياً ومجال البحوث التربوية ومجال التأليف التربوي للطفل، وتخصص له فئة واحدة عن الإبداعات التربوية الموجهة للطفل ومجال المشروعات والبرامج التعليمية المبتكرة، وتندرج تحته 3 فئات هي الأفراد والمؤسسات والطلاب.

#بلا_حدود