الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

«متطوعو الدولة».. شعلة خير ونبض عطاء في «الإمارات الإنسانية»

جسّدت الجهود الوطنية المخلصة للإماراتيين والإماراتيات لمساعدة الأشقاء والأصدقاء العائدين من بؤرة تفشي وباء كورونا المستجد «كوفيد19» بمقاطعة هوباي الصينية رسوخ التطوع في الإمارات نهجاً إنسانياً وعطاء لا ينضب أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،طيب الله ثراه، وتسير عليه القيادة الرشيدة.

وهبّت الإمارات لمد يد العون والمساعدة للأشقاء والأصدقاء بعدما ضاقت بهم السبل في هوباي الصينية لتفتح أبواب الأمل أمامهم، وتؤكد عبر مواقفها أنها كانت ولا تزال منبر أمل وشعلة خير تنشر قيم السلام والتضامن وتبث الطمأنينة في ربوع العالم. وفزع المتطوعون للمساعدة وتقديم نماذج ملهمة في العطاء الإنساني، ليكونوا مشاعل نور تضيء مدينة الإمارات الإنسانية.

وشملت مهام فريق المتطوعين المشاركين في تجهيز مدينة الإمارات الإنسانية استقبال ضيوف الدولة والترحيب بهم في وطنهم الثاني، ومساعدتهم داخل المدينة وتلبية احتياجاتهم على مدار الساعة، وتقديم الدعم النفسي لهم من خلال فريق متخصص، إضافة إلى الخدمات اللوجستية.

ومن جانبه، قال مدير إدارة السلامة والوقاية في الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، الدكتور سيف الظاهري، إن الإمارات معطاءة تعلي إرادة الإنسانية وتسمو بالبشرية وقيم التضامن فوق أي حسابات، مشيراً إلى أن «الإمارات الإنسانية» تعد مبادرة رائدة تحتضن الأشقاء العائدين من الصين، ومؤكداً أن العمل التطوعي في الدولة واجب وطني والتزام أخلاقي تجاه الإنسان أينما كان.

وأرجع الظاهري إنجاز المهمة الإنسانية وإنجاحها إلى تضافر الجهود بين جميع مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة.

وأكد مدير إدارة الخدمات المحلية المجتمعية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، عامر الزعابي، أن تواجد فريق الهيئة في مدينة الإمارات الإنسانية يستهدف تقديم الدعم اللازم والإيواء للأشقاء والأصدقاء العائدين من هوباي الصينية.

وبدورها، عبّرت المتطوعة أسما بنت مانع العتيبة عن فخرها بالتواجد لمساعدة ضيوف الإمارات من الأشقاء العائدين من الصين، وتقديم سبل الرعاية والراحة والدعم النفسي لهم، قائلة: «إن تطوع أبناء الإمارات وتلبيتهم نداء الوطن في مساعدة المستجير هو نتاج غرس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،طيب الله ثراه، واليوم نحن ننهل من هذا الإرث الخالد لمساعدة الجميع».

فيما قال المتطوع سليمان علي المرزوقي، إن العمل الإنساني في الدولة قيمة متأصلة في المجتمع، معرباً عن شعوره بالفخر أثناء مساعدة الآخرين وتخفيف أعباء ما يمرون به، وإن أبناء الإمارات تربوا على قيم ومبادئ التضامن والإنسانية ويفزعون لنجدة المستغيث.

#بلا_حدود