السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021
No Image Info

شباب المدرسة المهنية يطلعون على التكنولوجيا المتطورة في مزرعة محمد بن راشد

اطلع الشباب المشاركون في الدورة المهنية في الزراعة المستدامة وتنمية الصحة الحيوانية، التي تنظمها المدرسة المهنية لشباب الإمارات التابعة للمؤسسة الاتحادية للشباب بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة، على أحدث تكنولوجيا الزراعة وتقنيات الري المتطورة وسبل إنتاج الغذاء المستدام، وذلك خلال زيارتهم لمزرعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، في المرموم.

وأعرب الشباب المشاركون عن سعادتهم بزيارة المزرعة التي تجسد الرؤية العملية والتجربة الخاصة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في تطوير سبل الزراعة الحديثة في دولة الإمارات انطلاقاً من إيمان سموه الراسخ بأن الزراعة الحديثة الممكنة بالتكنولوجيا تمتلك العديد من الحلول لتحديات القطاع الزراعي كسبيل لتحقيق الأمن الغذائي لدولة الإمارات، الذي يساهم في مسيرة التنمية الشاملة وضمان تحقيق المزيد من الازدهار للأجيال القادمة.

وأكد المشاركون أن التقنيات الزراعية وأساليب نمو النباتات والمحاصيل المتنوعة في المزرعة تمثل مرحلة متقدمة في مسيرة التطوير الزراعي في الإمارات والعالم، والتي من شأنها تعزيز الإنتاج الزراعي وتوفير احتياجات مجتمع دولة الإمارات من المحاصيل الاستراتيجية خلال زمن قياسي.

وقال وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي: «البرامج المهنية بما تضمه من زيارات واطلاع مباشر على سبل توظيف أحدث التقنيات العالمية في تعزيز الاستدامة من دورها المساهمة بشكل كبير في زيادة القدرات الابتكارية لدى الشباب وتحفيزهم على إيجاد حلول حديثة تعتمد على التكنولوجيا وتساهم بشكل كبير في مسيرة الدولة نحو الاستدامة وإيجاد مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة

وأضاف: «زيارة الشباب لمزرعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ضمن البرنامج تمثل دفعة توعوية وتحفيزية قوية، حيث تضم المزرعة أحدث تقنيات الري والاستهلاك المستدام للموارد المائية، ونظم الزراعة المتطورة المرتبطة بأحدث التكنولوجيات العالمية».

ومن جهتها، قالت وزيرة دولة لشؤون الشباب ورئيسة مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب شما المزروعي: «تحظى مساقات المدرسة المهنية التي وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في أغسطس الماضي بإطلاقها؛ بدعم كبير من مختلف مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص؛ ولا شك أن زيارة المزرعة الخاصة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في المرموم تعد إضافة نوعية للبرنامج والدورة المهنية في الزراعة المستدامة وتنمية الصحة الحيوانية؛ انطلاقاً من حرص سموه على تمكين الشباب واكتسابهم الخبرات كونهم الثروة الأغلى للوطن».

وأضافت: «تأتي هذه الزيارة بهدف تنمية خبرات الشباب والاطلاع على أحدث ما توصل إليه العالم من تقنيات حديثة في قطاع الزراعة بهدف إيجاد حلول للعديد من التحديات التي تواجه الإمارات والعالم في هذا القطاع كشح المياه ونقص الأراضي الصالحة للزراعة وضمان نمو العديد من المحاصيل الزراعية في البيئة الصحراوية التي تتميز بارتفاع درجات الحرارة، وغيرها من التحديات».

وختمت بالقول: «نأمل أن تحقق المدرسة المهنية لشباب الإمارات أهدافها، حيث خصصت أحد مساراتها اليوم لتنقل الخبرات والتجارب العملية للشباب في قطاع الزراعة؛ والتي تركز على اكتساب الشباب خبرات الزراعة المتطورة وتطبيقها في المستقبل وخلق جيل جديد يحقق أمنها الغذائي من أجل تحقيق المزيد من التنمية على أرض دولة الإمارات».

#بلا_حدود