الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
No Image Info

رصد وتوفير احتياجات أولياء الأمور لتطبيق التعليم عن بعد

ترصد المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي احتياجات الطلبة وأولياء الأمور حول مدى توافر مستلزمات التعليم عن بعد الذي من المتوقع أن يتم بعد أقل من أسبوعين من الآن.

وطالبت المدارس الخاصة الأهالي بإمدادهم ببيانات عن توافر أدوات التعليم الذكي من أجهزة حواسيب أو بدائلها (هواتف ذكية ـ آيباد) ووجود إنترنت منزلي من عدمه تمهيداً لتوفير تلك المقومات في حال عدم تواجدها.

وأكد مسؤولون في مدارس خاصة بأبوظبي، أن الطلبة غير القادرين على توفير أجهزة حاسوب أو خدمات الإنترنت سيتم دعمهم عبر السماح لهم باستعارة أجهزة الحاسوب الخاصة في المدارس، فيما تدرس مدارس إمكانية عمل شراكات مع مؤسسات تجارية كبرى لبيع أجهزة الحواسيب للطلبة وتقسيطها عليهم على عدة أقساط دون أي فوائد.

وتوقعت الإدارات المدرسية أن يكون عدد الطلبة غير القادرين على امتلاك جهاز كمبيوتر قليلاً، مشيرين إلى أن المدارس ستوفر أيضاً الدروس المصورة على مواقعها الإلكترونية طوال اليوم، لإتاحة الفرصة للأسر ممن يتشارك أكثر من ابن لها في جهاز كمبيوتر أو جهاز لوحي واحد، في تنظيم أوقاتهم ومتابعة دروسهم.

وقالت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي إنها وجهت المدارس الخاصة في أبوظبي لتزويد الطلبة بما يحتاجونه من مستلزمات لتفعيل برامج التعليم عن بعد، لافتة إلى أن كل مدرسة ستكون خلال الأيام المقبلة على دراية كاملة باحتياجات الطلبة وأولياء الأمور من احتياجات التعليم عن بعد.

ودعت الدائرة أولياء الأمور بإشعار إدارات المدارس مباشرة بمتطلباتهم من أجهزة أو أدوات الاتصال بالإنترنت مع توفير رقم الهوية الإماراتية ليتسنى للإدارة المدرسية اتخاذ الإجراء اللازم في أقرب وقت ممكن.

وأوضحت الدائرة أن المدارس الخاصة تختلف في طريقة تقديم مناهجها التعليمية، ولها خططها الخاصة لتنفيذ عملية التعليم عن بعد، موضحة أنه خلال الأسبوعين المقبلين، ستعمل دائرة التعليم والمعرفة بشكل مكثف مع المدارس لتوفير الموارد التعليمية الإضافية للطلبة وأولياء الأمور عند الحاجة.

وأشارت إلى أن المدارس الخاصة ستقدم المواد المطلوبة بناء على متطلبات المناهج الدراسية التي تتبناها، إلا أن الدائرة حثت كل المدارس على تغطية المواد الأساسية بشكل تام مثل مواد اللّغة العربيّة والرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية.

ولفتت الدائرة إلى أن مبادرة التعليم عن بعد ستشمل كل الصفوف ومنها صفوف الروضة أولى/المرحلة التأسيسية FS2 فما فوق، وسيستلم جميع الطلبة المواد التعليمية عن بعد، مطالبة أولياء الأمور بالتواصل مع إدارات المدارس للإجابة على تساؤلاتهم حول التعليم عن بعد لضمان انطلاق عملية التعليم عن بعد بشكل واضح للجميع.

وأكدت أن إدارات المدارس هي الجهة التي يمكنها الرد على الاستفسارات الأكاديمية، والتي تشمل مواعيد الاختبارات وطريقة احتساب الدرجات وغيرها من الأسئلة، حيث تختلف الإجابات عن هذه الأسئلة بحسب المنهاج الدراسي الذي تطبقه المدرسة. مشددة على عملها مع المدارس بتفانٍ لضمان انطلاق عملية التعليم عن بعد بشكل واضح للجميع.

وشددت الدائرة على أن المعلمين سيكونون موجودين وعلى أهبة الاستعداد لتقديم الدعم اللازم للطلبة عند انطلاق عملية التعليم عن بعد، ابتداء من 22 مارس الجاري، فيما لن يسمح للطلبة بزيارة المدرسة خلال هذه الفترة، ويمكنهم الحصول على مساعدة المعلمين من خلال وسائل الاتصال عن بعد.

وحول ما إذا كانت المدارس الخاصة في أبوظبي ستستأنف عملها بعد 4 أسابيع، أشارت الدائرة إلى أن الجهات الصحيّة الحكوميّة ستقيم الوضع بشكل مستمرّ خلال العطلة، لافتة إلى أنها ستعلن آخر المستجدات فور صدور أيّ قرارات متعلّقة بهذا الشأن عبر قنواتها الرسمية.
#بلا_حدود