الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
إيدج.

إيدج.

إيدج توفر فرص توظيف وتدريب للإماراتيين المتميزين

أعلنت (إيدج)، تجمّع التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الدفاع وغيره من المجالات، اليوم، عن توقيع مذكرة تفاهم مع مجلس التوازن الاقتصادي (توازن) الذي يهدف إلى تمكين الصناعات العسكرية والأمنية المستدامة في دولة الإمارات.

وبموجب الاتفاقية، ستتمكن (إيدج) من دعوة المواطنين المتميزين في دولة الإمارات للمشاركة في برامج التطوير، والاستفادة من فرص التوظيف، والتدريبات الداخلية المتاحة ضمن مجالات التكنولوجيا المتقدمة والدفاع والأمن، عبر برنامج توازن لاستدامة وتعزيز توطين الصناعات الدفاعية والأمنية (SEEDS).

ووقَّع مذكرة التفاهم الرئيس التنفيذي لقطاع المنصات والأنظمة في (إيدج) الدكتور فهد اليافعي، والرئيس التنفيذي للتطوير الاقتصادي في مجلس التوازن الاقتصادي «توازن» مطر علي الرميثي، على هامش الدورة الرابعة لمعرض ومؤتمر الأنظمة غير المأهولة «يومكس 2020»، بحضور ممثلين عن (إيدج) و«توازن» خلال مراسم التوقيع.

وفي إطار الاتفاقية، ستتمكن (إيدج) من جمع وتدريب المواهب الوطنية الساعية للحصول على درجات علمية في الهندسة وعلوم الكمبيوتر، في جامعة خليفة و«بوليتكنك أبوظبي»، وجامعة الإمارات العربية المتحدة وكليات التقنية العليا، وذلك بدعم من برنامج (SEEDS)، أحدث مبادرات برنامج التوازن الاقتصادي لاستدامة وتعزيز توطين الصناعات الدفاعية والأمنية، والذي سيعزز أيضاً من حضور (إيدج) على مستوى الجامعات في البلاد، ويتيح أمامها الفرصة لعرض قدراتها وإمكاناتها الهائلة.

وفي معرض تعليقه على الاتفاقية، قال الدكتور اليافعي: «تسعى (إيدج) بكل طاقتها لبناء عالم أكثر أمناً واستقراراً بسواعد وطنية كفؤة، انسجاماً مع رؤية قيادتنا الرشيدة. وفي هذا الإطار، يسرنا التعاون مع برنامج (SEEDS) في (توازن)، والذي يتيح لنا الفرصة، للاستفادة من أفضل المواهب الوطنية، ويفتح المجال أمام مواطني دولة الإمارات للارتقاء بمهاراتهم، والمساهمة بتطوير الحلول التكنولوجية المبتكرة وريادة المستقبل، إلى جانب أداء مهمتهم السامية في بناء الوطن. ونحن في (إيدج) نشعر بمنتهى الفخر لقدرتنا على تطوير البرامج والوظائف التي تحفز ألمع العقول الإماراتية، وتكافؤها على ابتكاراتها المبدعة».

وأضاف: «يأتي حرصنا على رعاية الكفاءات الوطنية، وتنمية قدرات الخريجين الجدد في إطار التزامنا الراسخ بتوجيهات قيادتنا الوطنية العليا، في العمل على تحقيق أهداف رؤية أبوظبي الاقتصادية لعام 2030 والرامية إلى تطوير اقتصاد وطني قائم على المعرفة والابتكار».

بدوره، قال مطر علي الرميثي: «في إطار جهودنا الرامية لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة، نسعى في (توازن) لتطوير قطاع مستدام للدفاع والأمن، يقوم على تعزيز القيمة الاقتصادية والتكنولوجيا والابتكار، وتطوير بيئة العمل. ويركز برنامج التوازن الاقتصادي على أهمية اجتذاب رأس المال المحلي والأجنبي لتعزيز وتطوير هذا القطاع، والتشجيع على نقل التكنولوجيا والمعرفة».

وأضاف الرميثي: «يشكل برنامج (SEEDS)، إحدى الركائز الأساسية لبرنامج توازن الاقتصادي، لتمكين الكفاءات الوطنية الناشئة من اكتساب الخبرة الدولية، وإتاحة الفرصة للحصول على التدريب في قطاع يحظى بخصوصية وتحديات لنقل المعرفة. وبالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين، نوفر للطلاب والخريجين الجدد فرصاً للعمل في كبرى الشركات في قطاع الدفاع والأمن عالمياً ومحلياً. وضمن مساعينا الرامية لتطوير قدراتنا، سنحرص على تسريع توطين الوظائف، لترسيخ اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة».

#بلا_حدود