الثلاثاء - 17 مايو 2022
Header Logo
الثلاثاء - 17 مايو 2022

إطلاق دورة «مجلس ورشة حكومة دبي للشباب» الثانية

إطلاق دورة «مجلس ورشة حكومة دبي للشباب» الثانية

أطلقت ورشة حكومة دبي الدورة الثانية من «مجلس ورشة حكومة دبي للشباب» لعام 2020، والذي يهدف إلى تعزيز دور الشباب الإماراتي في بناء وصنع المستقبل، إضافة إلى تحفيزهم لمتابعة مسيرة التميز والإبداع والابتكار، وذلك انطلاقاً من التزام الورشة الكامل في توجيهات الحكومة الرشيدة والتي تأتي انسجاماً مع رؤية القيادة الحكيمة حول تمكين الشباب ودعمهم ليصبحوا رواد المستقبل وحجر الأساس في بناء مستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتسعى الدورة الثانية من المجلس، إلى توفير بيئة حاضنة لأفكار الشباب الإماراتي ضمن ورشة حكومة دبي، وتفعيل دورهم البناء والأساسي في تعزيز النمو ضمن مختلف القطاعات الحيوية والاستراتيجية في إمارة دبي، مواءمة مع ما نص عليه دليل المجالس المؤسسية والأجندة الوطنية للشباب الصادرة عن وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، بهدف توفير بيئة حاضنة للاستماع إلى أفكار الشباب وتفعيل دورهم ومساهمتهم في دفع الأجندة الوطنية للشباب ورؤية الإمارات 2021.

وشدد المدير التنفيذي لورشة حكومة دبي فهد أحمد الرئيسي على أهمية المجلس، إذ يلعب دوراً محورياً في تمكين الشباب وتعزيز مواهبهم وتنميتها لتحقيق التقدم المرجو والاستفادة القصوى على مستوى إمارة دبي والدولة بشكل عام، مشيراً إلى دور المجلس الريادي في توفير منصة موحدة ومثالية تساعد الشباب على الانخراط في صنع القرار، من خلال خلق وتنفيذ سلسلة من المبادرات والبرامج المبتكرة والبناءة، التي تحقق بشكل مباشر استراتيجية «مجلس الإمارات للشباب».

وأضاف: «انطلاقاً من استراتيجيتها الواضحة في هذا المجال، تعمل ورشة حكومة دبي على الالتزام المستدام بالرؤية الوطنية وتوجيهات القيادة الرشيدة، حيث تسعى إلى تعزيز مكانة الشباب وتطوير قدراتهم وإمكاناتهم بما يحقق رؤية الدولة، ويساهم في تعزيز مكانتها الاقتصادية والاجتماعية على المستويين الإقليمي والعالمي. ويعتبر إطلاق الدورة الثانية من مجلس الورشة استجابة للمبادرات الوطنية، وخطوة إيجابية تساهم في تحقيق أهداف «مجلس الإمارات للشباب»، والتي تقضي بأن تشكل مجالس الشباب ضمن مختلف المؤسسات الحكومية، نقلة فعالة بين الجيل الجديد وصناع القرار داخل الدولة».

ويساهم مجلس الورشة من خلال أعضائه من الشباب الإماراتي الطموح والناجح، بدفع الأجندة الوطنية للشباب وتحقيق رؤية دولة الإمارات 2021 في مختلف قطاعاتها، وذلك عبر تطوير مبادرات ومشاريع ذات الصلة باهتمامات الشباب، وتعزيز مواهبهم وتنميتها، وترسيخ القيم التي تتناسب مع طبيعة العمل في الورشة، إضافة إلى توفير منصة مثالية تجمع المواهب والمبادرات الشبابية، وتشكل وصلاً بينهم وبين القيادات الشابة في مختلف مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في الدولة، ما يفتح أمامهم آفاقاً جديدة للمساهمة بفعالية في تطوير منظومة العمل الحكومي في الإمارة والدولة، بما يعزز مكانة الدولة الريادية ضمن الدول الأكثر تقدماً ونجاحاً ضمن القطاع الخدمي الحكومي.