الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

مواطنون يضعون مزرعة وعزبة تحت تصرف هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»

وضع ورثة المغفور له بإذن الله، علي بن حمود الظاهري، مزرعة بكافة محتوياتها من الإنتاج، وعزبة إنتاج حيواني، تحت تصرف الجهات المسؤولة، إما لتوزيعها بالمجان وإما لتخصيص ريعها لدعم جهود محاربة فيروس كورونا المستجد.

وأكد المواطن عبيد علي بن حمود الظاهري، مخاطبة هيئة المساهمات المجتمعية (معاً)، لوضع ما تنتجه المزرعة والعزبة تحت تصرفها، حيث يتم التنسيق مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية الآن بخصوص آليات التسليم.

وقال الظاهري لـ«الرؤية»: إنتاجنا الزراعي والحيواني أساساً مدعوم من حكومة أبوظبي، حيث توزع علينا حكومة أبوظبي مبالغ شهرية لدعم المنتجات الزراعية، ومبالغ سنوية لدعم الإنتاج الحيواني، فكيف لا نضطلع الآن بمسؤولياتنا المجتمعية؟

وأضاف: أن ما دعاه وأفراد عائلته إلى تلك المبادرة، هو استغلال بعض التجار لأسعار الذبائح والخضراوات، حيث وصلت أسعار رؤوس الأغنام إلى 1000 درهم في بعض الأحيان، بينما سعرها الطبيعي ما بين 600 إلى 700 درهم، وهو ما انسحب أيضاً على أسعار الخضراوات والفاكهة والورقيات.

وبيّن الظاهري أن المزرعة تحوي نحو 1000 فسيلة نخيل من أجود الأنواع، كما تنتج نحو 6 إلى 7 أطنان من البصل، إضافة إلى أشجار التين ومنتجات الفلفل والخيار والورقيات، في حين تحتوي العزبة على رؤوس ماشية بمختلف أنواعها، وهي أيضاً تحت تصرف الجهات المعنية، إما للتوزيع بالمجان وإما لتحصيل ثمنه والتصرف فيه كما تراه مناسباً.

وقال الظاهري: تواصلنا مع أصحاب المزارع والعزب المجاورة لنا لتعريفهم بالمبادرة، وهو ما لاقى إقبالاً ورواجاً كبيرين لدى أصحاب عزب ومزارع خضروات ومزارع سمكية.

وأضاف: نحن جاهزون لتسليم الإنتاج من اليوم، وننتظر آلية التعامل التي تقرها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية التي تواصلت بدورها معنا بناءً على طلبنا.

وبعث الظاهري رسالة يستأذن فيها هيئة المساهمات المجتمعية (معاً) للمشاركة المجتمعية بما وصفه بالقليل جداً مقارنة بما جادت به الدولة على مواطنيها، مشيراً إلى أن «الدولة غير محتاجة لمساهمتنا، بل نحن من يحتاج إلى تلك المساهمة لتعزيز ولائنا والعرفان بالفضل».

لمتابعة خارطة انتشار كورونا وآخر الإحصائيات .. اضغط هنا

#بلا_حدود