السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
لجنة التعليم.

لجنة التعليم.

لجنة التعليم في «الوطني الاتحادي» تبحث مع المسؤولين «نظام التعليم عن بُعد»

ناقشت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام بالمجلس الوطني الاتحادي خلال اجتماعها الذي عقدته «عن بُعد» من خلال تقنية المؤتمرات المرئية «الفيديو كونفرنس»، برئاسة رئيس اللجنة عدنان حمد الحمادي، مع المسؤولين عن «نظام التعليم عن بُعد» في وزارة التربية والتعليم، موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن الإشراف على المدارس».

وتتكون لجنة شؤون التعليم من السادة الأعضاء كل من: شذى سعيد علاي النقبي «مقرر اللجنة»، ود. شيخه عبيد الطنيجي، وساره محمد فلكناز، وعفراء بخيت العليلي، ناصر محمد اليماحي، وضرار حميد بالهول.

وأوضحت عضو اللجنة ساره محمد فلكناز، أن اللجنة واصلت خلال الاجتماع، مناقشة موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن الإشراف على المدارس» بحضور المسؤولين عن «نظام التعليم عن بُعد» في وزارة التربية والتعليم وعلى رأسهم سعادة فوزية غريب وكيل الوزارة المساعد لقطاع العمليات المدرسية.

وتابعت أن اللجنة اتخذت خطوة غير مسبوقة في مناقشة هذا الموضوع من خلال إعداد تقريرَين لمناقشة الموضوع، الأول هو التقرير الرئيسي العام بمناقشة الموضوع ككل، والثاني هو تقرير استثنائي خاص بـ«التعليم عن بُعد» لمناقشة تداعيات أزمة فيروس كورونا «كوفيد- 19» وأثره على قطاع التعليم في الدولة، والجهود التي تقوم بها وزارة التربية والتعليم في مواجهة تلك الأزمة من خلال «التعليم عن بُعد»، لافتة إلى أن هذا التقرير الاستثنائي سيلحق بعد الانتهاء من إعداد التوصيات الخاصة به بالتقرير الرئيسي العام للجنة.

وقالت سارة فلكناز «ناقشنا مع مسؤولي الوزارة 3 محاور متعلقة بنظام التعليم عن بُعد، بحيث ارتبط المحور الأول بضمان وصول التعليم عن بُعد لجميع الحلقات الدراسية دون كلفة على الطالب وولي الأمر، ورد مسؤولو الوزارة مؤكدين أن الوزارة انتهت من إجراءات تخصيص باقات إنترنت لجميع الطلبة بالتعاون مع شركتي الاتصالات في الدولة (اتصالات، دو) بقيمة رمزية، وذلك بهدف توفير الإنترنت المطلوب لتلقي الطلبة دروسهم التعليمية مع مدارسهم عن بُعد».

وأشارت إلى أن أعضاء اللجنة تواصلوا بشكل مباشر مع الجمهور وعناصر العملية التعليمية «الطلبة، المعلمين، أولياء الأمور» من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، فيما يتعلق بالتعليم عن بُعد، وتعرفوا على آرائهم ومقترحاتهم وملاحظاتهم في هذا الشأن، وذلك من أجل إثراء النقاش حول الموضوع وطرح آراء ومقترحات من أرض الواقع على مسؤولي الوزارة.

من جهتها، ذكرت الدكتورة شيخة الطنيجي عضو اللجنة أن اللجنة ناقشت المحور الثاني المتعلق بنظام التعليم عن بُعد مع مسؤولي الوزارة والذي تطرق إلى مدى مواءمة متطلبات المنهج التعليمي للمراحل التعليمية المختلفة الحالي، مع متطلبات نظام التعلم عن بُعد، كما بحثت اللجنة مدى استعداد وكفاءة الكوادر التدريسية للقيام بالمهام التدريسية من خلال استخدام تقنيات التعلم عن بُعد.

وأضافت أنه تم خلال الاجتماع، رصد مختلف التحديات حول التعليم عن بُعد، ووضعت اللجنة مسودة أولية لهذه التوصيات، مع تكليف الأمانة العامة للمجلس بإعداد التقرير الخاص بالتعليم عن بُعد في شكله النهائي للعرض على اللجنة على أن يلحق هذا التقرير الاستثنائي بعد اعتماده على التقرير العام للموضوع.

وأفادت عفراء بخيت العليلي عضو اللجنة، أن اللجنة تطرقت في المحور الثالث لمناقشة مدى جاهزية البنية التحتية للمنظومة التعليمية في الدولة لحل بعض التحديات التقنية التي قد تواجه الطلبة وأولياء الأمور أثناء استقبال التعلم عن بُعد، ومدى استعداد الكادر التقني لتلقي الملاحظات وسرعة التعامل معها وحلها بما يضمن سلاسة سير العملية التعليمية عن بُعد على مختلف الأجهزة التقنية وبما يحقق مستهدفات نظام التعلم عن بُعد.

ونوهت بأن مسؤولي الوزارة ردوا بكل شفافية على جميع أسئلة واستفسارات أعضاء اللجنة حول المحاور الثلاثة المتعلقة بنظام التعليم عن بُعد والتي تم مناقشتها خلال الاجتماع، لافتة إلى أن تلك المحاور الثلاثة التي خرجت بها اللجنة من خلال تواصلها المباشر مع المجتمع تم صياغتها في اجتماع تنسيقي للجنة سبق الاجتماع مع ممثلي الوزارة.

وأضافت العليلي، أن اللجنة ستعقد اجتماعها المقبل مع عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي من ذوي الخبرة والاختصاص وأصحاب الخبرات التراكمية في القطاع التربوي، وذلك للاستفادة من آرائهم ومقترحاتهم حول التحديات والتوصيات التي وضعتها اللجنة في تقريرها حول موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن الإشراف على المدارس».

#بلا_حدود