الثلاثاء - 02 يونيو 2020
الثلاثاء - 02 يونيو 2020

«صحة دبي»: إنشاء مستشفيين ميدانيين لمصابي كورونا خلال أيام

قال المدير العام لهيئة الصحة بدبي حميد القطامي إنه سيتم إنشاء مستشفيين ميدانيين لعلاج مصابي كورونا في الإمارة خلال الأيام القليلة المقبلة، وأنه تم إجراء أكثر من 250 ألف فحص للجمهور في دبي خلال الفترة الماضية.

وأشار إلى أنه تم إنشاء 3 مراكز لفحص كورونا مجاناً بمكرمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد القطامي خلال إحاطة إعلامية «أونلاين» اليوم الخميس، بمشاركة قائد عام شرطة دبي الفريق عبدالله المري، أن الإمارات تتخذ كافة الاحتياطات والتدابير الوقائية، فضلاً عن العمل في منظومة متكاملة ضمن الإطار الاتحادي لوقف تفشي المرض وتوفير العلاج اللازم.

وأوضح أن مدة شفاء المريض بكورونا تعتمد على حالته الصحية وقوة مناعته، وتتراوح من أسبوع إلى شهر وفقاً للبروتوكولات العالمية، لافتاً إلى أن عملية التدرج في برنامج التعقيم الوطني تتم بدون تأثيرات سلبية على الحياة العامة في دبي، ومراعاة وتيرة الحياة ومقتضيات السيطرة على الفيروس، وأن فرض التعقيم على مدار 24 ساعة يهدف إلى التباعد الاجتماعي لتقليص العدوى، ونتائج التعقيم سيكون لها أثر إيجابي في محاصرة انتشار المرض.

وقال المدير العام لهيئة الصحة بدبي إن مركز التبرع بالدم في دبي رائد وآمن، واكتسب الثقة طوال السنوات الماضية ولديه قائمة متبرعين تضم حوالي 63 ألف متبرع، واستقبل 8300 متبرع خلال فبراير ومارس الماضيين، ويوفر المركز خدماته للمستشفيات الحكومية والخاصة وبالأخص مرضى الثلاسيميا ومصابي الحوادث.

ونوه بأن اللجنة العليا للأزمات والطوارئ درست كافة سيناريوهات انتشار كورونا في الإمارات، وكيفية رفع الطاقة الاستيعابية السريرية للمستشفيات الحكومية والخاصة، وإيجاد مراكز ومستشفيات للعزل والحجر الصحي، وأن دبي لديها مراكز للحجر وفق أعلى المستويات، وتمت دراسة وجود مستشفيات ميدانية بها آلاف الأسرة تحسباً لأي ظرف.

وأكد أن القدرة الاستيعابية للمستشفيات في دبي بالآلاف، وستستوعب المستشفيات الميدانية ما بين 4 و 5 آلاف مصاب، وتتوفر فنادق 5 نجوم مجهزة للحجر الصحي تحسباً لأية احتمالات في المستقبل، مثمنا مبادرة رجال الأعمال وملاك الفنادق والبنايات الذين طلبوا تخصيص ممتلكاتهم للحجر والعزل.

وأشار القطامي إلى وجود خط ساخن على مدار الساعة للاتصال عند الشعور بأعراض كورونا، وتصل الفرق الطبية إلى المتصل لعزله عن محيطيه وإخضاع المخالطين للحجر الصحي، ثم توزيعهم إلى المستشفيات أو العزل إذا ما ثبت إصابة بعضهم.

وأفاد بتوفير الفحوصات المجانية لكورونا، والأولوية لكبار السن والأطفال والحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة، إضافة إلى توفير مراكز فحص متنقلة في المراكز عالية الكثافة السكانية.

#بلا_حدود