الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020

«الاتحاد النسائي» يقدم كسوة العيد للمشاركات ببرنامج حفظ السلام والأسر المتعففة

قدم العاملون بالاتحاد النسائي العام، في مساهمة رمزية، بمناسبة عيد الفطر المبارك «كسوة العيد» للمشاركات في برنامج حفظ السلام والأسر المتعففة، وذلك سيراً على خطى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية الشخصية الرائدة في مجالات العمل الإنساني، والتي استطاعت برسالتها الإنسانية الوصول للملايين من خلال أياديها البيضاء التي تمتد لكل ذي حاجة داخل الدولة وخارجها.

وبتعليمات من مديرة الاتحاد النسائي العام نورة خليفة السويدي، قدم الاتحاد هذه المساهمة الرمزية، وقالت إن هذه المبادرة تأتي من منطلق حرص واهتمام القيادة الرشيدة بترسيخ القيم النبيلة وغرس مفاهيم الخير والعطاء، لتستمر دولة الإمارات في دعم ومساندة المحتاجين بشتى أنواع المساعدات وفي المجالات كافة، ترجمة لرؤية القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، الذي أرسى بقيمه ومبادئه نهجاً أخلاقياً ودروساً للتعلم منها.

وأكدت السويدي أن عطاء سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» متواصل في مختلف المجالات، مثمنة دور سموها الرائد في الارتقاء بالمساهمات الإنسانية في المجالات كافة.

وتمثلت كسوة العيد بهدايا عينية كالملابس والعطور، والتي تم تقديمها من قبل العاملين في الاتحاد النسائي العام لمنتسبي البرنامج، إضافة إلى بعض الأسر المتعففة، حرصاً من إدارة الاتحاد على مشاركة الجميع فرحة العيد.

الجدير بالذكر أن المستفيدين من هذه المبادرة من المنتسبين لبرنامج حفظ السلام من الجمهورية اليمنية «سقطرى» وموريتانيا، المتواجدين في مدرسة خولة بنت الأزور وعددهم 32 منتسباً، إضافة إلى بعض الأسر المتعففة.

#بلا_حدود