الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020

رجلا أعمال إماراتيان يضعان فندقاً كامل التجهيزات تحت تصرّف «صحة دبي»

أعلن رجلا الأعمال الإماراتيان سعود عثمان الحميدان وحسين ناصر لوتاه، عن وضع فندق مكتمل التجهيزات والمستلزمات وسبل الراحة تحت تصرف دائرة الصحة بدبي، حيث يمكن استخدامه لأغراض الحجر الصحي، بما يسهم في محاصرة فيروس كورونا المستجد والحد من فرص انتشاره،

ويضم الفندق الواقع في منطقة بر دبي، 91 غرفة مجهزة بكافة متطلبات الإقامة المريحة، ويمكن استخدامه لاستضافة زوار دبي ممن لم يتمكنوا من العودة إلى أوطانهم بسبب تعليق حركة الطيران، وإغلاق العديد من المطارات ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة حول العالم، علاوة على إمكانية استخدامه لاستضافة من ترى «صحة دبي» ضرورة إقامتهم في الفندق بدواعي الحجر الصحي، وتم تهيئة غرف الفندق وأروقته لهذا الغرض، إلى جانب تكليف فريق متخصص لتلبية احتياجات ضيوفه.

وأكد الحميدان أن المجتمع بكامل مؤسساته وأفراده شريك في مواجهة هذا التحدي الكبير الذي اجتاح العالم خلال أشهر قليلة، ما يجعل تكاتف الجهود في التصدي له وما حمله من تداعيات واجباً وطنياً والتزاماً أخلاقياً، لا يمكن الإخلال أو التأخر عن القيام به على الوجه الأكمل، وشرفاً يحمله كل من يقدر على تقديم المساعدة بأي شكل كان.

ومن جهته، نوّه لوتاه بأن الظرف الراهن يستوجب من الجميع المساهمة كل على قدر استطاعته، وما يتوفر له من إمكانات يمكن من خلالها تقديم الدعم ولو البسيط، لما تبذله دولة الإمارات من جهود ضخمة هدفها تحجيم الجائحة ومحاصرة الفيروس وتقليص فرص انتشاره، ويجب على رجال الأعمال أن يكونوا دائماً القدوة في مقدمة صفوف الدعم، تأكيداً على اصطفاف المجتمع خلف القيادة الرشيدة في التصدي لهذا التحدي الذي أثقل كاهل العالم أجمع.

وثمّنت هيئة الصحة بدبي هذه المساهمة بما تعكسه من حس وطني رفيع لدى مجتمع رجال الأعمال في الدولة، مؤكدة أن التضامن المجتمعي وتكاتف جميع الجهود والعمل بروح الفريق الواحد من جهة القطاع الخاص، إلى جانب القطاع الحكومي، عناصر تمثل إضاءات مهمة في وقت الأزمة تبرهن على التلاحم والتضامن الذي يتمتع به مجتمع الإمارات.

#بلا_حدود