الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020

إقبال متزايد للفئات الست المستفيدة من فحوصات كورونا المجانية في الدولة

شهد 18 مركزاً لفحوصات فيروس كورونا إقبالا متزايداً في اليومين الأولين لتطبيق فحص كورونا المجاني للفئات الست المستفيدة من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإجراء الفحص المجاني لها.

وشملت الفئات الأكثر إقبالاً على مراكز الفحص الـ18 التابعة للمراكز العلاجية الخارجية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، فئة المواطنين وأسرهم، عمالة الخدمة المساعدة، المقيمين ممن تزيد أعمارهم على 50 عاماً، فئة الحوامل، ومن يعانون من أعراض فيروس كورونا، إضافة إلى أصحاب الأمراض المزمنة.

وتدير المراكز العلاجية الخارجية التابعة لشركة صحة 18 مركزاً لفحص فيروس كورونا 10 منها في إمارة أبوظبي والعين إضافة إلى 8 مراكز، 3 منها في إمارة دبي والباقي موزع على إمارات الدولة.

وتعمل المراكز العشرة في أبوظبي من الساعة 8 صباحاً حتى السابعة مساء على مدار 6 أيام أسبوعياً وبطاقة استيعابية تصل إلى 1200 فحص يومي للمركز الواحد، بينما تعمل باقي المراكز من الساعة العاشرة صباحاً إلى السادسة مساء، من الأحد إلى الخميس وبطاقة استيعابية تصل إلى 800 فحص يومياً.

وأكدت المدير التنفيذي للعمليات في المراكز العلاجية الخارجية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) الدكتورة نورة الغيثي لـ«الرؤية» أن عملية حجز الموعد من خلال تطبيق شركة صحة لا يتخطى الدقائق المعدودة وبطريقة سلسلة، مشيرة إلى أن هناك حالات استثنائية يتم فيها قبول حجز الموعد من خلال الاتصال برقم استجابة وذلك لفئات كبار السن والذين لا يجيدون استخدام التطبيقات الذكية.

وأضافت الغيثي فور عملية الحجز يتم حفظ بيانات صاحب الطلب من خلال باركود يتوجب عليه إظهاره لتدقيق البيانات عند وصوله إلى مراكز الفحص المنتشرة في إمارة الدولة، لافتة إلى أن الباركود يتم من خلال إظهار المرفقات والبيانات والتدقيق عليها بشكل سريع.

وأشارت الغيثي إلى أن نتائج الفحوصات يتم ربطها على الفور بتطبيق الفحص لتتسنى للمراجعين معرفة النتائج وكذلك الحصول على خدمات إضافية كثيرة يوفرها التطبيق لكافة المستخدمين، لافتة إلى أن النتائج تتوافر بعد إجراء الفحص بأقل من 48 ساعة.

وأفادت بأن كافة مراكز الفحص على مستوى إمارات الدولة راعت التوزيع الجغرافي للكثافة السكانية في الدولة، حيث تغطي المراكز كافة المناطق الحيوية، موضحة أن الخدمات العلاجية عملت على افتتاح المراكز في مواقع حيوية للوصول إلى أكبر عدد من أفراد المجتمع لإجراء الفحوص، حيث تقع في مواقع عدة منها وسط المدينة والكورنيش وفي منطقة الشامخة بأبوظبي وفي المسعودي والظاهر في مدينة العين، بالإضافة إلى مركز جديد في منطقة سيتي ووك بدبي.

وفي السياق ذاته، رصدت «الرؤية» توافداً كبيراً من المواطنين وأسرهم في اليومين الأولين لتطبيق الفحوصات المجانية، حيث رفع هؤلاء أسمى آيات الشكر للقيادة الرشيدة لما وفرته لهم من فحوصات وقائية من فيروس كورونا وأسرهم إضافة إلى العمالة المساعدة التي تعمل في منازلهم.

وقال خالد القبيسي إنه لا توجد دولة في العالم توفر هذا الكم من الفحوصات المجانية لمواطنيها دون وجود أعراض للمرض، بل فقط كوقاية واطمئنان على صحتهم ليضاف إلى ذلك أيضاً العمالة المساعدة دائمة الاحتكاك بالأسر المواطنة.

وأضاف أن عملية الفحوصات للأسرة جميعها لم تتجاوز الـ25 دقيقة، حيث إن توفير مواعيد محددة يحد من وجود أي ازدحامات أو وجود طوابير انتظار، مشيراً إلى أنه حمل تطبيق الحصن لمساعدة الجهات الصحية على محاربة المرض من ناحية والتعرف على نتائج الفحص عند توافرها من ناحية ثانية.

من ناحيته، بين راشد الزعابي أنه اصطحب أسرته جميعاً بعدما سجل على تطبيق شركة صحة البيانات المطلوبة في دقائق معدودة، مشيراً إلى أن الفحوصات كانت تشكل هاجساً كبيراً قبل إجرائها لا سيما أنها تعتبر مكلفة للأسر ذات العدد الكبير إذا تحمل رب المنزل تكاليف الفحص.

وقال أحمد المزروعي إن توفير الفحوصات الوقائية للمواطنين وغيرهم من المقيمين وأصحاب الأمراض المزمنة وغيرهم من الفئات يشير إلى اهتمام الدولة وقيادتنا الرشيدة بكافة شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين كجزء من جهود الدولة لمحاربة مرض كوفيد-19، لافتاً إلى أنه لا يعلم دولة في العالم تقوم بتلك الإجراءات التي تقوم بها الإمارات، ما يستوجب رفع آيات الشكر والامتنان لقيادتنا الرشيدة وحكومتنا.

#بلا_حدود