الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020

«الاتحادية للموارد البشرية» تحدد ضوابط قبل العودة للعمل المكتبي

أصدرت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية دليلاً استرشادياً بشأن بيئة العمل المكتبية، والعمل من مقار العمل في ظل الظروف الطارئة.

وقالت الهيئة، إنه تمهيداً لعودة موظفي الحكومة الاتحادية تدريجياً إلى مكاتبهم ومقار عملهم وفق منهج مدروس، وبناء على معطيات صحية واحترازية تقررها الجهات المختصة بالدولة، في ظل مستجدات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تم إعداد هذا الدليل الذي يساعد الوزارات والجهات الاتحادية المعنية، في توفير أعلى معايير واشتراطات الصحة والسلامة المهنية لموظفيها ومتعامليها على حد سواء.

وأوضحت الهيئة أن الدليل يوفر للموظفين والمتعاملين سلسلة إرشادات وتعليمات صحية واضحة، من شأن الالتزام بها أن يحميهم وأسرهم ويجنبهم الإصابة بأي ضرر أو سوء.

وحددت الهيئة عدة ضوابط قبل العودة للعمل وما هو متوقع عند العودة، وتتضمن إخطار الموظفين بالإجراءات الاحترازية، وما هو متوقع عند العودة لمقر العمل بكافة وسائل التواصل الرقمية المتاحة لهم، وتشمل التوجيهات: تقديم الدعم للموظفين فيما يتعلق باستشارات الدعم النفسي، ورعاية الأبناء، والسياسات المتبعة في مقار العمل، والمحافظة على الصحة العامة للموظفين، والاهتمام والعناية الشخصية داخل وخارج مقار العمل، والاطلاع بشكل مستمر على الإرشادات الداخلية بشأن العودة لمقر العمل.

وألزم الدليل شركات التعهيد التي تقدم خدمات مثل الدعم المساندة والنظافة والأمن والحراسة بمعايير الصحة والسلامة المعتمدة في الجهات الاتحادية كارتداء الكمامات والقفازات وتغييرها كما يلزم، والتباعد الاجتماعي، ويترتب على ذلك أن تتواصل الوحدات المعنية في الجهات الاتحادية مع إدارات الشركات المعنية بتقديم الخدمات، للتأكيد على أهمية التزامهم بالضوابط والمعايير، وعلى توعية موظفيهم بأهمية الالتزام بهذه المعايير والشروط للحد من انتشار الأوبئة، وذلك تحت طائلة المسؤولية.

وحددت الهيئة إجراءات تثقيف وتوعية الموظفين عبر الإرشادات الصحية وتتمثل في تطوير إرشادات ومواد تدريبية عبر وسائل التواصل المرئية والإلكترونية والمقروءة، لضمان فهم الموظفين بشكل كافٍ لجميع الإرشادات إلكترونياً، وعقد لقاء افتراضي مع الموظفين والتواصل معهم عبر مختلف القنوات مثل الهاتف والبريد الإلكتروني، وذلك للرد على استفساراتهم، وضمان وضوح رؤية الجهة وتوجهاتها في هذه الفترة.

وشددت الهيئة على إجراء استبيان أو مسح للموظفين بشكل استباقي لجمع التغذية الراجعة حول التدابير المعتمدة، وإخطار الجميع بإجراءات السلامة المتبعة في مكان العمل، ومشاركة محتوى المطويات والمواد المطبوعة مسبقاً والملصقات ونشرها على الشاشات الإلكترونية، وقيام الإدارات المعنية والمسؤولين المباشرين بدعم وتثقيف الموظفين والإجابة عن استفساراتهم بهذا الخصوص.

ونشر الإجراءات والإرشادات الوقائية والاحترازية والمواد التدريبية والإعلامية عبر الموقع الداخلي للجهة، وإنشاء قنوات اتصال مفتوحة استعداداً للعودة لمقار العمل.

ونصحت الهيئة الموظفين بمجموعة من الإرشادات العامة هي: الحفاظ على التباعد الاجتماعي، ترك مسافة 2 متر بين الشخص والآخر، وضع كمامة عند الخروج من المنزل، تجنب الأماكن المزدحمة، احترام جميع إرشادات وتعليمات السلطات المختصة، الحرص على قضاء أقصر وقت ممكن خارج المنزل إلا عند الضرورة، والتوجه مباشرة إلى المنزل بعد ساعات العمل.

وتضمنت الإرشادات العامة أيضاً: غسل اليدين بالصابون وتكرار ذلك خلال اليوم، استخدام قنوات الخدمة الذاتية الإلكترونية لإنجاز الخدمات المختلفة، تجنب مصافحة الآخرين، واتخاذ التدابير الوقائية إذا كان الموظف يعاني من أعراض الإنفلونزا.

#بلا_حدود